الراية الرياضية
بعثة المنتخب وصلت استعدادًا للقاء المرتقب غدًا بالتصفيات المزدوجة

استاد كالينجا يجهز العنابي للتحدي الهندي

التركيز سلاح المنتخب في المباراة المهالمهمة مة من أجل العودة بالنقاط الثلاث

متابعة – حسام نبوي:
يختتم اليوم منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم استعداداته لمواجهة المنتخب الهندي التي ستقام مساء غد الثلاثاء ضمن الجولة الثانية من المجموعة الأولى بالتصفيات المُزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2026، ونهائيات كأس آسيا 2027، حيث يخوض الفريق مرانه الأخير مساء اليوم على استاد كالينجا مستضيف اللقاء.
وكان العنابي قد وصل إلى مدينة بوبانسوار الهندية مساء أمس على متن طائرة خاصة تمهيدًا للقاء المُرتقب، وعقب الوصول خلد اللاعبون إلى الراحة، لاسيما أن الفريق خاض مرانًا صباحيًا بالدوحة قبل السفر إلى الهند، وسيكون مران اليوم على استاد كالينجا هو المران الوحيد للعنابي قبل المباراة.
وخاض العنابي تدريب الأمس الصباحي بالدوحة، قبل المغادرة إلى الهند، وهو المران الذي وضع خلاله كيروش اللمسات الأخيرة على التشكيل الذي سيخوض به اللقاء والخُطة المُتبعة، في حين سيكون مران اليوم على ملعب اللقاء «استاد كالينجا» مرانًا خفيفًا فقط.


ويخوض منتخبنا الوطني مباراته أمام المنتخب الهندي بصفوف مُكتملة، حيث ينتظم في صفوف الفريق جميع اللاعبين، والكل في حالة فنية ومعنوية مُرتفعة، وهذا ما يمنح البرتغالي كارلوس كيروش أريحية أكثر لاختيار التشكيل المناسب لخوض المباراة، وقد شاهدنا كيروش يمنح الفرصة للعديد من اللاعبين في مباراة أفغانستان، وهو ما يعني تجديد الدماء والعمل على تكوين فريق مكون من عناصر الخبرة والشباب.
وهناك تركيز شديد من قبل جميع اللاعبين على بذل قصارى جهدهم في المباراة المُرتقبة من أجل تحقيق الفوز والعودة إلى الدوحة بالنقاط الثلاث.
وتضم قائمة العنابي 26 لاعبًا، هم: صلاح زكريا، وفهد يونس، ومشعل برشم، ويوسف حسن في حراسة المرمى.
وفي خط الدفاع: بسام الراوي، وبوعلام خوخي، وبيدرو ميغيل، وحازم أحمد، وطارق سلمان، ولوكاس منديز، وهمام الأمين، ويوسف أيمن. وفي الوسط: أحمد فتحي، وجاسم جابر، وحسن الهيدوس، وعبدالله معرفي، وكريم بوضياف، ومحمد وعد، ومصطفى مشعل.
وفي خط الهجوم: أحمد الراوي، وأحمد علاء، وأكرم عفيف، ومعز علي، وتميم منصور، ومحمد مونتاري، ويوسف عبدالرزاق.

تركيز وحذر

 

يستعد منتخبنا الوطني لمواجهة المنتخب الهندي بتركيز شديد مع حذر في نفس الوقت، خاصة بعد الانطلاقة الجيدة التي حققها المنتخب الهندي في التصفيات خارج أرضه بالفوز على المنتخب الكويتي بالكويت، وهو ما يؤكد أن المباراة أمامه في الهند لن تكون سهلة على الإطلاق، خاصة أن المباراة ستكون على ملعبه ووسط جماهيره وبالتالي تحتاج إلى جهد مضاعف وتركيز ذهني كبير من أجل تحقيق الهدف المنشود وهو الفوز والعودة بالنقاط الثلاث، وهذا ما يحرص عليه البرتغالي كارلوس كيروش في تجهيز اللاعبين للمهمة المنتظرة بالصورة المطلوبة التي تضمن لهم تحقيق الفوز واستمرار التفوق في المجموعة.

بسام الراوي: جاهزون للعودة بالنقاط الثلاث

 

قال بسام الراوي لاعب منتخبنا الوطني في تصريحات صحفية قبل المغادرة إلى الهند إن الهدف من المواجهة المقبلة أمام المنتخب الهندي هو حصد النقاط الثلاث من أجل المضي في صدارة المجموعة، لافتًا إلى أن التحضيرات التي استمرت لمدة أسبوع قبل انطلاق التصفيات، شملت الإعداد للمباراتين.
وأضاف: لا شك أن المباراة لن تكون سهلة أمام المنتخب الهندي الذي سيلعب على أرضه وأمام جماهيره، لكننا واثقون من قدرتنا على تقديم المستوى المنتظر وتحقيق الهدف المنشود خصوصًا ونحن ندخل المباراة بمعنويات عالية عقب الفوز العريض على المنتخب الأفغاني في المباراة الأولى.
وقال أيضًا: نحن جاهزون تمامًا للمباراة، نحن سبق أن لعبنا مع الهند في قطر وكانت مباراة صعبة وانتهت بالتعادل وبالتالي المواجهة لن تكون سهلة، والفوز الذي حققناه على أفغانستان دافع معنوي كبير لتقديم المزيد في مُقبل المباريات.
وبسؤاله عن التنافس بين اللاعبين في جميع المراكز قال: من الجيد أن يكون هناك في كل مركز أكثر من لاعب وفي النهاية قرار المشاركة في يد المدرب، وتألق اللاعبين يصب في صالح المنتخب بشكل عام، وأي لاعب يكون موجودًا بالملعب يؤدي ما عليه ويبذل قصارى جهده من أجل الشعار.
وبالحديث عن فرق المجموعة قال: كل المباريات في المجموعة مهمة ولن تكون سهلة، ونحن سنسير خطوة بخطوة لتقديم الأفضل دائمًا، نحن مقبلون على مواجهة الهند ستكون مباراة صعبة، ومع الكويت ستكون مباراة خليجية قوية، جميع المباريات ليست سهلة.
واختتم قائلًا: سعيد بتواجد شقيقي الأصغر أحمد معي في المنتخب والريان، وإن شاء الله فرصته قادمة وسيثبت وجوده.

طريقة متوازنة

من المنتظر أن يخوض منتخبنا الوطني مباراته أمام المنتخب الهندي غدًا بطريقة متوازنة بين الدفاع والهجوم، في نفس الوقت، تجنبًا لارتكاب الأخطاء ودخول مرمى الفريق أهداف، فرغم الفوز العريض على المنتخب الأفغاني في الجولة الأولى بثمانية أهداف إلا أن كيروش أبدى للاعبيه عدم رضاه عن الهدف الذي دخل مرمى العنابي من هفوة دفاعية، وطالب لاعبيه بضرورة زيادة التركيز لتجنب حدوث مثل تلك الأخطاء في مقبل المباريات.

مؤتمر صحفي اليوم

يعقد في تمام الساعة الثالثة والنصف من مساء اليوم بتوقيت الهند المؤتمر الصحفي لمنتخبنا الوطني الخاص بمواجهة المنتخب الهندي بحضور البرتغالي كارلوس كيروش مدرب المنتخب ولاعب من الفريق، ويليه المؤتمر الصحفي للمنتخب الهندي بحضور المدرب الكرواتي إيجور استيماش ولاعب من الفريق، وذلك للحديث عن اللقاء المرتقب، ويلي المؤتمر الصحفي المران الأخير للعنابي على استاد كالينجا في تمام الساعة الرابعة والنصف مساء.

إيغور ستيماتش مدرب الهند:نسعى لمواصلة مسلسل المفاجآت

أكد الكرواتي إيغور ستيماتش مدرب منتخب الهند على جاهزية فريقه لتقديم مباراة قوية أمام العنابي في مباراة الغد ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المشتركة مشيرًا إلى أن المنتخب الهندي قادر على مواصلة المفاجآت لأنه يملك المقومات التي تساعده على تحقيق مفاجأة وأكثر.
وأضاف ستيماتش: لدينا رغبة كبيرة في تحقيق الفوز على المنتخب القطري ولكن هذه الرغبة لن تمنعنا من الحذر الشديد في التعامل مع مجريات اللقاء خاصة وأننا ندرك جيدًا مدى صعوبة الفريق المنافس.
وتابع: قمنا بتحليل منتخب قطر من كل زاوية وموقع ونعرف جيدًا ما هو قادر عليه من حيث السرعة والقوة، خاصة وأنه يملك لاعبين متميزين في كافة الخطوط الدفاعية والهجومية، وقد أثبتوا ذلك ضد أفغانستان بتسجيلهم ثمانية أهداف، وكان من الممكن أن يسجلوا ثمانية أهداف أخرى.
واختتم حديثه قائلًا: ندرك جيدًا أن المباراة ستكون صعبة للغاية وأريد فقط أن يستمتع لاعبونا خلال خوضهم هذه المباراة، خاصة وأن الجزء الأول والأكبر تم إنجازه بالفوز على الكويت، والآن أريد من لاعبينا ألا يتعرضوا لأي ضغط وأن يظهروا إمكانياتهم أمام قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X