الراية الإقتصادية

البريطانيون يستعدون لارتفاع جديد في فواتير الطاقة

لندن – د ب أ:
تستعد الأسر في بريطانيا لارتفاع فواتير الطاقة الخاصة بهم مجددًا اعتبارًا من يناير المقبل، مع تلاشي الآمال في التخفيف من أزمة تكاليف المعيشة. وذكرت وكالة «بي إيه ميديا» البريطانية للأنباء أن هيئة «أوفجيم» للرقابة على قطاع الطاقة ستعلن عن أحدث حد أقصى لها للأسعار الخميس المُقبل، مع توقع مؤسسة كورنوول إنسايت الاستشارية للطاقة، أنها ستزيده من 1834 جنيهًا إسترلينيًا حاليًا لأسرة عادية تستخدم وقودًا مزدوجًا إلى 1931 جنيهًا إسترلينيًا، بقفزة نسبتها 5% تسري اعتبارًا من يناير إلى مارس من العام المُقبل.
وتشير التوقعات إلى أن الفاتورة العادية ستنخفض حينئذ إلى 1853 جنيهًا إسترلينيًا من بداية أبريل، لكنها لن تقل عن مستويات اليوم حتى يوليو من العام المُقبل. وقالت كورنوول إنسايت إن اعتدال الطقس الأخير يساعد في خفض أسعار الغاز، وقد يساعد في خفض فواتير الطاقة العام المُقبل إذا ما استمر. لكنها أضافت أنه «ليس من المُتوقع حدوث انخفاضات سعرية حادة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X