اخر الاخبار

رئيس الاتحاد القطري للسيارات ينوه بالنجاح الكبير لجائزة “قطر الكبرى للموتو جي بي”

الدوحة – قنا:

نوه السيد عبدالرحمن عبداللطيف المناعي، رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ورئيس حلبة لوسيل الدولية، بالنجاحات الكبيرة التي حققتها النسخة العشرون من جائزة قطر الكبرى للخطوط الجوية القطرية، الجولة التاسعة عشرة وقبل الأخيرة من بطولة العالم للدراجات النارية /الموتو جي بي/ للموسم 2023، والتي أقيمت على مدار ثلاثة أيام تحت الأضواء الكاشفة بحلبة لوسيل الدولية وسط مشاركة أبرز دراجي العالم.
وقال المناعي في تصريح صحفي: إننا في الاتحاد سعداء بالنجاح المذهل الذي حققه سباق جائزة قطر الكبرى للخطوط الجوية القطرية للموتو جي بي للموسم 2023، سواء على صعيد التنظيم والحضور الجماهيري أو النتائج والأرقام التي تحققت خلال سباقات الجولة.
واعتبر رئيس اتحاد السيارات أن الإقبال الهائل على متابعة منافسات السباق من أكثر من 55 ألف مشجع يبرهن على ازدهار ثقافة الرياضات الميكانيكية في قطر.
وأوضح المناعي أن الاستجابة الإيجابية من الفرق والدراجين والمنظمين المتفانين في شركة دورنا سبورتس كانت استثنائية خلال جائزة قطر الكبرى، مبديا تطلع الاتحاد إلى استضافة المزيد من الفعاليات التي تسلط الضوء على شغف قطر بالرياضات الميكانيكية، وتبرز كذلك التزام الاتحاد بتقديم تجارب رفيعة المستوى للجماهير والمشاركين على حد سواء.
وحققت جائزة قطر الكبرى نجاحات كبيرة سواء على صعيد التنظيم والحضور الجماهيري أو النتائج والأرقام التي تحققت خلال سباقات الجولة.
ففي الجانب التنظيمي برزت جائزة قطر الكبرى بصورة مميزة على كافة الأوجه، خاصة في ظل إقامة السباقات على حلبة لوسيل الدولية بعد إعادة تطويرها بصورة كلية، فشهدت مرافق ومباني للفرق على أحدث طراز، ومناطق جماهيرية وشاشات عرض بطول مضمار الحلبة.
وساهمت أحدث وسائل التكنولوجيات التي تمت إضافاتها للحلبة بعد عملية إعادة التطوير على سير سباقات الجولة في أجواء آمنة على جميع المتسابقين، وكذلك على المنظمين والمارشال، فضلا عن توفير بيئة مميزة لإجراء السباقات.
وشهدت الجولة في مناطق الجماهير والفان زون أجواء تفاعلية، في ظل توافر شاشات عرض لسباقات جائزة قطر الكبرى، فضلا عن مناطق ترفيهية وتفاعلية للجماهير، الأمر الذي ساهم في وصول عدد الجماهير التي حضرت جائزة قطر الكبرى طوال الأيام الثلاثة، إلى 55 ألف مشاهد، وهو رقم قياسي جديد للحلبة خلال سباقات الموتو جي بي.
أما على الصعيد الفني والنتائج والأرقام التي تحققت، فقد فاقت التوقعات، حيث حقق الإيطالي لوكا ماريني رقما قياسيا جديدا للحلبة، بعدما نزل تحت حاجز الدقيقة و52 ثانية في اللفة، بعدما سجل الزمن الأسرع في اللفة خلال حصص التجارب التأهيلية وقدره 1.51.762 دقيقة.
وعلى صعيد منافسات /موتو 2/ سجل الأمريكي جو روبرتس رقما جديدا للفئة على حلبة لوسيل بعدما نزل تحت حاجز الدقيقة و58 ثانية، مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 1.57.305 دقيقة.
وتكرر الأمر نفسه في منافسات فئة /الموتو 3/، حيث نزل الإسباني دانيال هولجادو تحت حاجز الدقيقتين و5 ثوان، بعدما حقق زمنا قدره 2.04.742 دقيقة خلال حصص التجارب التأهيلية.
وكانت جائزة قطر الكبرى شهدت تتويج الدراج الإيطالي فابيو دي جيانانتونيو بلقب فئة /الموتو جي بي/ بعدما قطع مسافة السباق البالغ 22 لفة ولمسافة 118.36 كيلو متر، في زمن قدره 41.43.654 دقيقة.
أما فئة /الموتو 2/ فقد حقق لقبها الدراج الإسباني فيرمن الدجير بعدما قطع مسافة السباق البالغ 18 لفة، في زمن قدره 35.32.117 دقيقة، فيما نال الإسباني جاومي ماسيا لقب فئة /الموتو 3/ بعدما قطع مسافة السباق البالغ 16 لفة ولمسافة 86.06 كيلو متر، في زمن قدره 33.50.694 دقيقة، ليحسم رسميا فوزه بلقب بطولة العالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X