اخر الاخبار

متاحف قطر تفتتح معرض “دان فلافن – دونالد جد: الدوحة” في جاليري الرواق

الدوحة – قنا :

افتتحت متاحف قطر أول معرض متعمق على مستوى العالم على الإطلاق خلال العقدين الماضيين، يجمع أعمال الفنانين دان فلافن (1933 – 1996)، ودونالد جد (1928 – 1994) اللذين التقيا عام 1962 في نيويورك.
ويعد المعرض أيضا أول استعراض شامل لأعمال فلافن وجد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
ويضم هذا المعرض، الذي يستضيفه جاليري متاحف قطر الرواق، أعمال اثنين من أبرز الشخصيات في عالم الفن التبسيطي، وهي حركة فنية مؤثرة على نطاق واسع، تحررت من المفاهيم التقليدية للرسم والنحت، للتركيز على تجربة الفضاء الحقيقي والخامات.
ويأتي هذا المعرض بالتعاون مع متحف مقاطعة لوس أنجلس للفنون، وبتقييم فني من مايكل جوفان، الرئيس التنفيذي لمتحف مقاطعة لوس أنجلس للفنون ومدير مركز واليس أننبرغ للفنون، وجنيفر كينغ القيم المساعد للفن المعاصر في متحف مقاطعة لوس أنجلس للفنون.
ويضم المعرض 37 عملا لفلافن و25 عملا لجد، ويركز على تفاعل الفنانين المشترك مع الخامة واللون والشكل، كما يضم أعمالا تمتد منذ فترة الستينيات وحتى التسعينيات من القرن الماضي، ويستمد معروضاته من مجموعة متاحف قطر، وغيرها من المؤسسات والمجموعات الخاصة، ومؤسسة جد ومجموعة فلافن.
ويتكون المعرض من 3 قاعات عرض مركزية تعرض أعمال الفنانين، بشكل يدل على اهتماماتهما وممارساتهما الفنية المتلاقية، كما تم تخصيص صالات عرض محيطة بهذا القسم المركزي لعرض أعمال لكل فنان منهما على حدة.
وتشمل أبرز الأعمال الفنية في معرض /دان فلافن – دونالد جد: الدوحة/ عمل دان فلافن الخفيف من بداياته /ضوء 25 مايو 1963 المائل/ المستوحى من تمثال قسطنطين برانكوسي “العمود اللانهائي”، وأعمالا من سلسلة /النصب التذكاري/ لفلافن باستخدام مصابيح فلورسنت بيضاء باردة بأطوال مختلفة في ترتيبات مختلفة، فضلا على عدد من الأعمال التي تم عرضها في المعرض التاريخي /دان فلافن: ضوء الفلورسنت/ في عام 1964 في جاليري غرين بنيويورك.
كما تتكون الأعمال أيضا من عمل تركيبي ضخم للفنان فلافن، يجمع فيه بين اللونين الوردي و”الذهبي”، 1976، وعمل بارز لجد، “بدون عنوان”، 1964، يؤرخ لانتقال الفنان بين الرسم والنحت، ثم مجموعة من التتابعات المعدنية من أعمال صممت للعرض في مبان صممها جد، ولكن المجموعة لم تكتمل أبدا، في مارفا، تكساس في مؤسسة تشيناتي، والتي لم يتم عرضها أبدا كمجموعة خارج مارفا.
ويعد العمل الفني “بدون عنوان”، 1986، أضخم منحوتة جدارية للفنان دونالد جد من الخشب الرقائقي والبلكسي جلاس، وتتكون من 30 وحدة.
جدير بالذكر أن المعرض يعد مشروع إرث للعام الثقافي /قطر ـ أمريكا 2021/، وهو عبارة عن تبادل ثقافي يستمر لمدة عام، ويهدف إلى تعميق التفاهم بين بلدين وشعبيهما.
كما شهد العام الثقافي /قطر ـ أمريكا/ معرضين لأعمال كل من جيف كونز وفيرجيل أبلوه في الدوحة، ومعرضا للمنسوجات والصور الاستثنائية المعارة من متحف الفن الإسلامي في المتحف الوطني للفنون الآسيوية التابع لمؤسسة سميثسونيان في واشنطن العاصمة.
وسيرافق المعرض برنامج ثري من الفعاليات يشمل ندوات ومحاضرات تعقد حضوريا وعبر الإنترنت، وجولات خاصة.
وتتشارك متاحف قطر ومتحف مقاطعة لوس أنجلس للفنون تاريخا من التعاون والتبادل المهني يعود إلى عام 2012 من خلال تقديم معرض /هدايا السلطان: فنون الإهداء في البلاط الإسلامي/ بمتحف مقاطعة لوس أنجلس للفنون في متحف الفن الإسلامي، وفي عام 2018 تم توسيع نطاق الشراكة من خلال التعاون المشترك مع متحف يوز في شنغهاي.
تجدر الإشارة إلى أن معرض /دان فلافن – دونالد جد: الدوحة/ سيستمر في استقبال زواره إلى فبراير 2024.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X