الأخيرة و بانوراما

«مكتبة جليد» لفهم تغير المناخ

كوبنهاغن – (أ ف ب):

يستخدم علماء في كوبنهاغن ثلاجة عملاقة يطلق عليها «أيس كور أركايف» وتُخزَّن فيها كتل من الجليد تعود إلى آلاف السنين جُمع الجزء الأكبر منها من غرينلاند، لفهم التغيرات في المناخ. وقال يورغن بيدر ستيفنسن أستاذ علم الجليد في جامعة كوبنهاغن: تضم 40 ألف كتلة من الجليد مُكدسة على صفوف طويلة من الرفوف في صناديق كبيرة. والعينات المُجمّدة فريدة، إذ إنها مُكونة من ثلج مضغوط وليس من مياه متجمّدة. تشبه حجرة الانتظار في الثلاجة غرفة قراءة في مكتبة، حيث يمكن العلماء فحص الجليد الذي سحبوه من «المكتبة» الرئيسية أو غرفة التخزين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X