اخر الاخبار

وزارة الثقافة تشارك في الدورة الـ “46” من معرض الكويت الدولي للكتاب

الدوحة – قنا:

تشارك وزارة الثقافة في الدورة الـ 46 من معرض الكويت الدولي للكتاب، الذي تنطلق فعالياته خلال الفترة من 22 نوفمبر الجاري حتى 2 ديسمبر المقبل.
وتأتي مشاركة وزارة الثقافة في المعرض بهدف عرض الإنتاج الفكري القطري، وتعزيز التواصل الثقافي، وكذلك عرض الإصدارات المتنوعة والجديدة للوزارة.
كما تشارك في دورة المعرض لهذا العام مجموعة من دور النشر القطرية منها: دار روزا للنشر، ودار جامعة حمد بن خليفة، ودار الوتد.
وفي هذا السياق، قال السيد جاسم أحمد البوعينين مدير إدارة المكتبات في وزارة الثقافة ومدير معرض الدوحة الدولي للكتاب: تحرص وزارة الثقافة على المشاركة في معرض الكويت الدولي للكتاب منذ عدة سنوات، لتعزيز العلاقات الثقافية مع دولة الكويت.
وأكد البوعينين أن مشاركة الوزارة في المعرض تأتي بهدف بناء علاقات جديدة مع العاملين في مجال الثقافة وصناعة النشر، بالإضافة إلى الترويج وعرض الإنتاج الفكري القطري، والترويج لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، واستقطاب دور نشر للمشاركة فيه.
من جهة أخرى، قالت الدكتورة عائشة جاسم الكواري الرئيس التنفيذي لدار روزا للنشر في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/: إن معرض الكويت الدولي للكتاب يعد تظاهرة ثقافية مهمة تقام في منطقة الخليج، وتستقطب مئات الآلاف من الجمهور والمهتمين بالشأن الثقافي العربي.
وأشارت إلى أن مشاركة دار روزا للنشر في معرض الكويت الدولي للكتاب هي السادسة على التوالي، وتهدف إلى تعريف جمهور المعرض بإصدارات المؤلفين القطريين والمنتسبين للدار.
وذكرت أن الدار تشارك بأكثر من 240 عنوانا، منهم 49 إصدارا جديدا في شتى المجالات من أدب أطفال، وروايات، وقصص قصيرة، وشعر ونثر، ومقالات، وتنمية بشرية، ودراسات.
كما سيتواجد في جناح الدار بالمعرض عدد من المؤلفين القطريين لتوقيع إصداراتهم الحديثة بهدف تعريف القراء وجمهور المعرض على الكتاب ومؤلفاتهم المتوفرة.
من جانبه، قال بشار شبارو المدير التنفيذي لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر في تصريح مماثل لـ /قنا/: “تفتخر دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بسمعتها الإقليمية، باعتبارها ناشرا عالي الجودة لكتب الأطفال والكبار على حد سواء ولكونها تلبي احتياجات قرائنا الصغار الذين يتعلمون كلماتهم الأولى للتو، وتوفر للأكاديميين والطلاب الساعين إلى تطوير معارفهم مجموعة متنوعة من الموضوعات”.
ولفت إلى أن الكتب التي تصدرها دار جامعة حمد بن خليفة للنشر تعكس التنوع الغني للثقافات واللغات، كما أنها تقدم قصصا فريدة ومساهمات أدبية تناسب شرائح القراء كافة، مع تركيزها على استقطاب القراء الجدد، وتتضمن العناوين المعروضة في قائمة الإصدارات الأحدث كتبا تصدر للمرة الأولى.
وأشار بشار شبارو إلى أن دار جامعة حمد بن خليفة تشارك للمرة الخامسة على التوالي في معرض الكويت الدولي للكتاب، وتفخر الدار بتقديم أحدث إصداراتها من الكتب لقرائها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X