اخر الاخبار

اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية المشتركة تعقد اجتماعا مع وزير الخارجية الروسي

موسكو – قنا:

بحثت اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية برئاسة الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية السعودي، مع سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي، اليوم، التطورات في غزة، وضرورة تحريك الجهود لوقف العدوان الذي يستهدف المدنيين في القطاع منذ السابع من أكتوبر الماضي.
وشدد أعضاء اللجنة الوزارية على أهمية اتخاذ أعضاء مجلس الأمن والمجتمع الدولي إجراءات فاعلة وعاجلة للوقف الفوري لإطلاق النار، ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة بشكل فوري، وإعادة تفعيل عملية سلام جادة وعادلة تحظى بدعم مرجعيات الشرعية الدولية، مؤكدين بأن ذلك يعد أولوية لجميع الدول العربية والإسلامية.
وطالبوا بضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤوليته عبر رفض كافة أشكال الانتقائية في تطبيق المعايير القانونية والأخلاقية الدولية، والتغاضي عن الجرائم البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المدنيين الفلسطينيين العزل، وتجاه أهالي الضفة الغربية والقدس، منوهين إلى أن استمرار الانتهاكات الإسرائيلية لقواعد القانون الدولي وعدم الالتزام بقرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار مجلس الأمن الأسبوع الماضي، يضعف شرعية النظام الدولي، ومصداقية المدافعين عنه، وقدرته على حفاظ السلم والأمن والاستقرار الإقليمي مستقبلا.
كما شددوا على ضرورة السماح الفوري بإيصال المساعدات الإنسانية والغذائية والماء والوقود والكهرباء إلى غزة، والتي تعد مسؤولية أخلاقية وقانونية للمجتمع الدولي برمته، مشيرين إلى أن حرمان أهالي غزة من متطلبات الحياة الأساسية يعد خرقا واضحا للقانون الدولي الإنساني، وخصوصا اتفاقية جنيف الرابعة، وتجاوزا لكل القيم والمبادئ الإنسانية.
من جهته، أكد لافروف وقوف بلاده مع جهود وقف إطلاق النار بشكل فوري في غزة، معربا عن إدانة موسكو للعقاب الجماعي بحق المدنيين في القطاع، بما يمثله من انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، مشددا على أهمية التحرك باتجاه وقف كافة الانتهاكات للقوانين الدولية والقانون الدولي الإنساني، مع أهمية إدخال المزيد من المساعدات الإنسانية للسكان لتجنب كارثة إنسانية غير مسبوقة.
وأعرب عن تأييد روسيا لإطلاق عملية سلام شاملة وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والمبادرة العربية بهدف حل الدولتين.
وكانت القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية، التي عقدت بالرياض في 11 نوفمبر الجاري، قد قررت تكليف لجنة وزارية تضم قطر والسعودية والأردن وفلسطين ومصر وتركيا وإندونيسيا ونيجيريا وأية دول أخرى مهتمة، والأمينين العامين لمنظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية، ببدء تحرك دولي فوري باسم جميع الدول الأعضاء في المنظمة والجامعة لبلورة تحرك دولي لوقف الحرب على غزة، والضغط من أجل إطلاق عملية سياسية جادة وحقيقية لتحقيق السلام الدائم والشامل وفق المرجعيات الدولية المعتمدة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X