اخر الاخبار

مركز جامعة قطر للعلماء الشباب يختتم الدورة الـ23 من برنامج “أنا باحث”

الدوحة  – قنا:

اختتم مركز جامعة قطر للعلماء الشباب الدورة الثالثة والعشرين من برنامج /أنا باحث/، وذلك في حفل أقيم بمبنى مجمع البحوث بالجامعة وتم خلاله الإعلان عن الطلبة الفائزين بالمراكز الأولى وتكريمهم.
ويعد /أنا باحث/ أحد برامج مركز جامعة قطر للعلماء الشباب الذي يساعد الطلبة من المرحلة الثانوية على الإبداع والاكتشاف والتفكير خارج الصندوق، وذلك من خلال إجراء البحوث العملية التي تتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجية الدولة لتطوير اقتصاد قائم على الابتكار.
واكتسب الطلبة من خلال البرنامج مهارات بحثية جديدة وذلك لانخراطهم في العمل بشكل مباشر مع أكاديميين وباحثين متخصصين، واستخدام أحدث التقنيات المتاحة في مختبرات جامعة قطر، حيث أتاح البرنامج الفرصة لتطبيق خطوات البحث العلمي التي تتضمن وضع فرضية أو سؤال بحثي، وجمع البيانات، وتحليلها بطرق نقدية ومنهجية، ثم استخدام النتائج للوصول إلى استنتاجات.
وقالت الأستاذة الدكتورة نورة جبر آل ثاني، مدير مركز جامعة قطر للعلماء الشباب “إن ما يقوم به برنامج /أنا باحث/ هو إنجاز كبير في تحرير طاقات الشباب الكامنة وتوجيهها للابتكار في مجال البحث العلمي، واكتشاف قدراتهم وتطويرها وتسخيرها للمساهمة في بناء الاقتصاد القائم على المعرفة الابتكار”.
وأضافت أن المنهجية المتبعة في البرنامج والتي طورها الباحثون في المركز تتناسب مع أعمار الطلبة ليكونوا قادرين على البحث والإنجاز والابتكار، حيث تعتمد على أسس وطرق وأساليب توفر بيئة خصبة لتعلم أساسيات البحث وتطبيقه عمليا وتنفيذ المشاريع على أرض الواقع.
جدير بالذكر أنه تم تقديم المقترحات البحثية من قبل أساتذة بمركز جامعة قطر للعلماء الشباب، وبلغ عدد الأبحاث المشاركة أربعة أبحاث لأربع مدارس من المرحلة الثانوية وهي: مدرسة أحمد بن حنبل الثانوية للبنين، ومدرسة أم حكيم الثانوية للبنات، وأكاديمية المها للبنين، ومدرسة هند بنت أبي سفيان الثانوية للبنات.
وتنوعت مواضيع الأبحاث المشاركة بين مجال الكيمياء وعلوم المواد، وعلوم الأرض والبيئة، والطاقة، ونفذت هذه المشاريع بمعامل جامعة قطر وتحت إشراف فريق مركز جامعة قطر للعلماء الشباب على مدار شهرين.
وخلال الحفل النهائي تم تحكيم الأبحاث المشاركة من قبل لجنة من الأساتذة والباحثين، حيث عرضت الأبحاث العلمية أمام لجنة التحكيم، وتضمن العرض جميع خطوات البحث التي اتبعت وما توصل إليه الباحثون من نتائج على هيئة صور وعروض تقديمية وثقت رحلتهم في مجال البحث العلمي.
وفاز فريق “السنبوك” من أكاديمية المها للبنين، بالمركز الأول. وضم الفريق الطلاب حسين الخياط، وربيعة الكواري، وفهد الهاشمي، ومحمد المري، الذين قدموا مشروعا بعنوان خصائص الاحتراق والانبعاثات لمحرك الديزل باستخدام وقود الديزل الحيوي الجديد.
وجاء فريق “الماشو” والمكون من الطلاب: تميم اليافعي وعلي الخياط، وإبراهيم الزيارة، وخليفة النصر من مدرسة أحمد بن حنبل الثانوية للبنين، أفضل فريق التزامًا بالعمل خلال ورش البحث العلمي عن بحث بعنوان إعادة تدوير نفايات مسحوق المطاط ومخلفات الألومينا الناتجة من المصانع بطريقة مستدامة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X