الراية الإقتصادية

قطر تدعم مبادرة الوقود البديل للطيران المدني

الدوحة – الراية:

تشارك دولة قطر ممثلة بالهيئة العامة للطيران المدني في المؤتمر الثالث لمنظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) بشأن الطيران والوقود البديل، الذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة من 20 إلى 24 نوفمبر 2023.

ويترأس الوفد القطري السيد محمد فالح الهاجري المكلف بتسيير أعمال الهيئة العامة للطيران المدني، إلى جانب حضور السيد عيسى بن عبدالله المالكي المندوب الدائم لدولة قطر لدى منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، وعدد من الخبراء ذوي الاختصاص في مجال حماية بيئة الطيران المدني في الهيئة.

وخلال كلمته التي ألقاها خلال حفل افتتاح أعمال المؤتمر، توجه السيد محمد فالح الهاجري بالشكر الكبير لدولة الإمارات العربية المتحدة على حسن الاستقبال والاستضافة، وعلى التنظيم المميز لهذا المؤتمر في نسخته الثالثة، كما توجه بالشكر أيضًا لكل من الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي، ولرئيس مجلس المنظمة وممثلي الدول الأعضاء فيه وللجنة المُناخ والبيئة التابعة للمجلس، على كافة جهودهم المبذولة للتحضير لهذا المؤتمر ودورهم في توفير كل الوسائل المُمكنة لإنجاحه. وأشار الهاجري إلى ضرورة تعزيز التعاون بين الجميع ووضع إطار عالمي داخل منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) لتسهيل تقارب وجهات النظر وتحديد الخطوات العملية التي يجب اتخاذها لتحقيق نتائج فعالة لمبادرة الوقود البديل للطيران المدني. وقال: يجب أن نضع في اعتبارنا ضرورة العمل معًا في القضايا المُلحة، والتي تعد مشكلة تغيّر المناخ واحدة منها، وهو بالتالي ما يتطلب منّا اتخاذ إجراءات سريعة وحازمة توفر لنا الفرص اللازمة لحماية كوكبنا ولتشكيل مستقبل أكثر استدامة للطيران، وضمان صناعة مزدهرة وقوية، وذلك من خلال اعتماد مصادر الطاقة النظيفة التي تعد أهم الخطوات المُتخذة لتحقيق هذه الأهداف الطموحة.

وأكد الهاجري على ضرورة تحويل كافة التحديات إلى فرص هامة والاستفادة منها من خلال توفير البنية التحتية المُناسبة وتعزيز القدرات وعدم ترك أي بلد وراء الركب. وأضافَ: يجب علينا أن ننتهز فرصة تواجدنا في هذا المؤتمر اليوم لتحويل رؤيتنا المشتركة إلى إجراءات ملموسة، من خلال نهج كامل يشمل جوانب مُختلفة من سياسات الطيران، إلى جانب التركيز على الاستثمار في البحث العلمي والتطوير لتعزيز كفاءة وجدوى تقنيات الوقود البديل، وتحديد أُطر تنظيمية قوية تُشجّع على اعتماد مصادر الطاقة النظيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X