الأخيرة و بانوراما

الحرارة تهدد أسماك الرنجة

كوتكا – أ ف ب:

بات بحر البلطيق أحد أكثر الأنظمة الإيكولوجية البحرية تلوّثًا في العالم.

حيث قرر الاتحاد الأوروبي أن يخفض بنسبة 43% كميات الرنجة المسموح باصطيادها عام 2024 في هذه المياه. ومع الانخفاض المستمر في أعداد الرنجة في بحر البلطيق منذ سبعينيات القرن العشرين، قد تواجه هذه الأسماك مصيرًا مماثلًا لمصير أنواع أخرى انقرضت تقريبًا من المنطقة. ويتميّز بحر البلطيق بأنّه قليل العمق، مما يجعله عرضة بصورة كبيرة لتداعيات التغير المناخي. ويتسبّب ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض الملوحة في تهديد أنواع كثيرة من السمك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X