المحليات
49 طالبًا ببرامج الماجستير والبكالوريوس والدبلوم

جامعة الدوحة تكرم المتفوّقين أكاديميًّا

الدوحة  الراية :

احتفلتْ جامعةُ الدوحة للعلوم والتكنولوجيا بطلابها المتفوِّقين في حفل الجوائز الأكاديميَّة السنوي الذي ضمَّ 49 طالبًا متفوّقًا من برامج الماجستير والبكالوريوس والدبلوم. حضر الحفل الدكتور سالم بن ناصر النعيمي، رئيس جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، والسيد راشد السليطي، نائب المدير العام لشركة شل قطر كضيف متحدث.

ويتمُّ تكريم الطلاّب وَفقًا لـ 8 فئات من الجوائز، هي: جائزة التفوّق الأكاديمي، جائزة البحوث التطبيقيّة، جائزة الابتكار، جائزة الإنجاز، جائزة الجدارة الأكاديمية، جائزة التميّز الأكاديميّ، جائزة العميد للمهن الصناعيّة، جائزة البرنامج التأسيسي.

ومنحت الجامعةُ جوائز التفوّق الأكاديمي للطلاب في السنة النهائية الذين حقّقوا أعلى معدلات تراكميّة في برامجهم الدراسية. تم منح جائزة التفوّق الأكاديمي لدرجة الماجستير لأميرة فاطمة أناز، الطالبة في برنامج المحاسبة والمالية في كلية الأعمال، وفي درجة البكالوريوس تم تقديم الجائزة إلى آيفان أفيس الطالب في برنامج الهندسة الكهربائية – الأتمتة ونظم التحكّم، ولفئة الدبلوم المتقدم تم منح التكريم لعبد العزيز خالد عزازي، الطالب في برنامج تكنولوجيا الهندسة الكيميائية والمعالجة في كلية الهندسة والتكنولوجيا، وتم تقديم جائزة التميز الأكاديميّ للدبلوم لمدة عامَين إلى ريم عمر، الطالبة في برنامج تكنولوجيا الصيدلة في كلية العلوم الصحية.

د. سالم النعيمي:

إنجازات طلابنا تعكس المستوى العالي للتعليم في الجامعة

قالَ الدكتور سالم بن ناصر النعيمي رئيس جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا: «هذه الجوائز لا تمثل التميز الأكاديمي فقط، بل هي تعكس قيم التعلم المستمر والابتكار اللذين تلتزم بهما الجامعة. نحنُ نعمل بجدّ لإحداث تأثير إيجابي في المجتمع، وإنجازات طلابنا تعكس المستوى العالي للتعليم في الجامعة، والجهود المبذولة من قبل أعضاء هيئة التدريس لتطوير مهارات الطلاب وتحضيرهم لريادة المستقبل. لا نحتفل اليوم بالإنجازات الفردية فقط، بل أيضًا بروح الفريق والعمل الجماعيّ والطموح التي تتميّز بها جامعتنا».

وأشارَ إلى أنَّ الجامعة تولي أيضًا أهميّة كبيرة للبحوث والابتكار، وتمنح الطلاب فرصة اختبار بيئة العمل الصناعيّة. وقد تم منح تقدير خاص إلى نيهالا موسى باننجات، الطالبة في برنامج تكنولوجيا الصيدلة من خلال جائزة البحث التطبيقي التي حقّقت إنجازًا مميّزًا في تطبيق مبادئ البحث العلميّ لحلّ مشاكل معاصرة. وقد تم تقديم جائزة الابتكار لسمية رزوان، الطالبة في برنامج البيانات والأمن السيبراني، التي مثّلت الجامعة في مسابقة «بذور المستقبل» التي نظمتها هواوي في دبي. المنتج هو «تاكتوبرايل»، عبارة عن قفاز ذكي مبتكر صُمم لتعزيز إمكانية الوصول إلى المعلومات للأشخاص الذين يعانون من العمى أو ضعف البصر. يعملُ قفاز «تاكتوبرايل» عن طريق تحويل النصّ إلى أنماط «برايل» في الوقت الفعلي، والتي يتم عرضها بشكلٍ ملموسٍ على أطراف أصابع المستخدم. تحمل هذه التكنولوجيا الرائدة إمكانية تحويل طريقة وصول المستخدمين إلى المحتوى المكتوب، من خلال الاستغناء عن الحاجة إلى إنتاج خط «برايل» التقليدي. وقد عكست هذه الجوائز الأهميّة التي توليها الجامعة لدفع عجلة الابتكار، وتنمية ريادة الأعمال، ودعم استكشاف التقنيات الجديدة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X