المحليات
الطلاب الفائزون بالمسابقة الوطنية للبحث العلمي لـ الراية:

قادرون على المنافسة في المسابقات الدولية

المُسابقة تعزز ثقافة البحث والابتكار

إتاحة الفرصة للتعاون مع الشركاء في مؤسسات الدولة

الدوحة – الراية:

أعرب عدد من المتوجين في المُسابقة الوطنية للبحث العلمي والابتكار، عن سعادتهم بفوز مشاريعهم البحثية في واحدة من أهم الملتقيات البحثية للمرحلة ما قبل الجامعية، مؤكدين أن هذه المسابقة تنشر وتعزز ثقافة البحث العلمي بين الطلاب. وقالوا في تصريحات لـ الراية: إن «المُسابقة الوطنية للبحث العلمي والابتكار» منصة وطنية لتشجيع الطلبة على القيام بالأبحاث العلمية وتنمية قدراتهم من خلال العمل مع مشرفيهم على إجراء أبحاث ومشاريع ابتكارية تؤهلهم للتنافس في المسابقات والمعارض الدولية.

وأشاروا إلى أن المسابقة تساهم في إخراج جيل باحث ماهر يتصف بالقدرة على مواجهة المشكلات وحلها وفقًا للمناهج العلمية. وأوضحوا أن المسابقة ساعدتهم على تعزيز مهارات البحث وبث روح التعاون والمنافسة بين الطلبة، كذلك إتاحة الفرصة للتعاون والتنسيق مع الشركاء في مؤسسات الدولة المعنية بالبحث العلمي.

تركي الذبحاني: مشروع لفهم طبيعة التطور الجيني

أكد الطالب تركي الذبحاني من مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا أن المسابقة تساهم في إبراز مشاريع الطلبة التي تعنى بمشكلات العصر، وتقدم الدعم اللازم لها، مشيرًا إلى أن مشروع بحثه الذي قدمه مع زميله عبدالعزيز الحردان فاز بالمركز الأول في فئة الطب الحيوي، ويقوم المشروع على دراسة تنوعات الجين الموجود في اللسان، حيث قاما بأخذ عينة بحثية من 120 طالبًا، لفهم طبيعة التطور الجيني وتنوعه. معربًا عن سعادته الكبيرة بهذا التتويج، لا سيما وأن المنافسة كانت قوية من جميع المدارس المشاركة. وأضاف قائلًا: مشروعنا البحثي لن يتوقف عند هذا الحد، بل نسعى خلال الفترة المقبلة إلى إجراء بحث أشمل وأعم من خلال توسيع قاعدة بيانات الطلاب الخاضعين للتجربة، كما سنقوم بتطوير التجربة من خلال دراسة جينات وراثية أخرى.

سلطان المالكي: برنامج للتواصل والترفيه لمرضى الشلل الرباعي

قال الطالب بمدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا سلطان المالكي إن مشروعه الفائز بالمركز الأول في فئة الحوسبة ونظم الاتصالات هو «تصميم برنامج للتواصل والترفيه لمرضى الشلل الرباعي»، وذلك بالتعاون مع زميله الطالب طلال غانم. مشيرًا إلى أن المشاركة في المسابقة والإسهام في توعية المجتمع بمرض الشلل الرباعي أهم من التتويج بالمسابقة. موضحًا أن المسابقة منصة وطنية لتشجيع الطلبة على القيام بالأبحاث العلمية وتنمية قدراتهم من خلال العمل مع مشرفيهم على إجراء أبحاث ومشاريع ابتكارية تؤهلهم للتنافس في المسابقات والمعارض الدولية. وأشار إلى أن المشاركة الواسعة في المسابقة تؤكد نجاحها في جذب الطلبة، وإشباع شغفهم في البحث والابتكار. بما يحقق رؤية قطر فيما يخص التنمية الشاملة بشريًا واقتصاديًا واجتماعيًا.

رحمة المري: معالجة تسرب النفط بمياه الخليج

قالت الطالبة رحمة المري من مدرسة هند بنت أبي سفيان الثانوية للبنات: عملت مع زميلتي ملاك فواز على مشروع «معالجة تسرب النفط باستخدام مادة بولي بروبلين وعامل الانكماش سلفوساكسينات» ، معربة عن سعادتها بحصدها المركز الأول في فئة الكيمياء وعلوم المواد وأشارت إلى أن أهمية البحث تكمن في أنه يعمل على معالجة تسرب النفط في الخليج العربي.

عمر طاهر: روبوت للزراعة المنزلية

يرى الطالب عمر محمد طاهر من مدرسة عمر بن الخطاب، والفائز بالمركز الأول في فئة علوم النبات والحيوان أن مشروعه ابتكار روبوت يستخدم في تطوير عملية الزراعة في المنازل، معربًا عن أمله في تطور مشروعه في المستقبل، ليدخل لمرحلة الصناعة والإنتاج.

آلاء رسلان: نظارة إلكترونية للحفاظ على النظر

فازت مدرسة زبيدة الثانوية للبنات بالمركز الثاني عن مشروع «تصميم نظارة ذكية لمكافحة جفاف العين» للطالبتين آلاء سعيد رسلان ونور البدر وتقوم فكرة الاختراع على ابتكار نظارة مُجهزة إلكترونيًا لتنبيه المُستخدم برمش الجفن لتوفير الترطيب اللازم للعين.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X