الراية الإقتصادية
قبل اجتماع أوبك بلس .. مؤسسة العطية:

أسعار النفط تستقر على انخفاض

الدوحة – الراية:

قال تقرير مؤسسة العطية إن أسعار النفط تراجعت يوم الجمعة علاوة على المخاطر الجيوسياسية وانخفض سعر العقود الآجلة لخام برنت بمقدار 84 سنتًا، بما يعادل 1 بالمئة، ليستقر عند 80.58 دولار للبرميل، في حين انخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 1.56 دولار، أي ما يعادل 2 بالمئة، عن إغلاق يوم الأربعاء ليستقر عند 75.54 دولار.

ولم تكن هناك عمليات تداول لخام غرب تكساس الوسيط يوم الخميس بسبب عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة. وفي هذه الأثناء، تستعد مجموعة أوبك بلس، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء من بينهم روسيا، لاجتماع هذا الأسبوع ستكون فيه تخفيضات الإنتاج على رأس جدول الأعمال بعد تراجع أسعار النفط في الآونة الأخيرة بسبب المخاوف من ضعف الطلب وتزايد العرض، لا سيما من قِبل المنتجين خارج المنظمة. وفاجأت أوبك السوق يوم الأربعاء الماضي بتأجيل اجتماعها من 26 نوفمبر إلى 30 نوفمبر بعد محاولة المنتجين التوصل إلى توافق في الآراء بشأن مستويات الإنتاج. فيما جاءت بارقة الأمل على شكل التوقعات الاقتصادية قريبة المدى في الصين، حيث من الممكن أن تكون البيانات الاقتصادية الأخيرة والمساعدات الجديدة لقطاع العقارات المثقلة بالديون، إيجابية بالنسبة لأسواق النفط.

ووَفقًا للتقرير لم تشهد الأسعار الفورية للغاز الطبيعي المسال في آسيا تغيرًا يُذكر هذا الأسبوع، حيث انخفضت قليلًا عن الأسبوع السابق، بينما كان الطلب ضعيفًا وظلت المخزونات مُرتفعة في كل من شمال شرق آسيا وأوروبا. وبلغ متوسط سعر الغاز الطبيعي المسال 16.40 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وفقًا لتقديرات مصادر الصناعة، مقابل 16.70 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في الأسبوع السابق.

ولا يزال السوق يشهد غياب المشترين الرئيسيين من شمال شرق آسيا، في حين تشير إعادة بيع كميات من الغاز في الصين لشهر ديسمبر إلى سوق صينية متوازنة بشكل جيد، مع اهتمام محدود بتأمين شحنات فورية إضافية. وفي الوقت نفسه، وافقت اليابان على خُطة من قبل «جيرا»، أكبر شركة لتوليد الطاقة في البلاد، الاحتفاظ بفائض من الغاز الطبيعي المسال في الشتاء كاحتياطي استراتيجي في حالة انقطاع الإمدادات. وفي أوروبا، كانت أساسيات السوق الأوروبية تتجه نحو الهبوط أيضًا، حيث عوضت الإمدادات الجيدة ومستويات التخزين المرتفعة، التوقعات بانخفاض درجات الحرارة خلال الأيام القادمة.

وظلت مستويات المخزون عند 99 بالمئة من طاقتها الإجمالية، ما حدّ من واردات الغاز الطبيعي المسال إلى المحطات الأوروبية. أما في الولايات المتحدة، فقد انخفضت أسعار العقود الآجلة للغاز الطبيعي يوم الجمعة إلى أدنى مستوياتها منذ حوالي شهرين مع وفرة المخزون لتلبية الطلب، حيث كان من المُتوقّع أن يكون الطقس مُعتدلًا نسبيًا خلال هذه الفترة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X