المحليات
وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم الخاص:

ريادة قطرية في إدارة المنشآت التعليمية الخاصة

الدوحة- قنا:

أكَّدَ السيد عمر عبدالعزيز النعمة وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، أن استثمار دولة قطر في البنية التحتية التكنولوجية يعزز الريادة والابتكار في كيفية إدارة المنشآت التعليمية الخاصة، والتواصل مع مختلف الجهات المعنية. وأشار النعمة في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية «‏‏قنا»‏‏ إلى أنَّ دولة قطر تعمل على تطوير قطاع تعليمي قوي ومتنوع، يستجيب لمختلف المعايير الدولية، ويسهم في تحقيق رؤيتها الوطنية الهادفة إلى بناء اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة، وتطوير قوى عاملة مُبدعة مُفكرة، تلبي احتياجات البلاد المُستقبلية، وتستجيب لمختلف متطلبات سوق العمل، من خلال توفير منشآت تعليم خاصة متنوعة وبدائل تعليمية متعددة للأطفال والطلبة وأولياء الأمور. وفي سياق ذي صلة أضاف قائلًا: إن العملية التعليمية تتطلب التطوير المستمر والانفتاح المدروس، وإن من شأن استقطاب المدارس الدولية المُتميزة أن يسهم في توفير البيئة التعليمية المُناسبة لطلبة قطر للدراسة في أرقى الجامعات العالمية، لافتًا إلى أن نسبة النجاح في هذه المدارس تزيد على 90 %، بينما يتراوح متوسط الالتحاق بالجامعات ذات السمعة المرموقة ما بين 90 إلى 99.9 %. وأكد أن المدارس الدولية بشتى أنواعها في قطر، المُستقطبة والمتميّزة، تشهد إقبالًا متزايدًا من قبل الطلبة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X