الراية الرياضية
المدرب وسام رزق بعد قيادته الفريق للفوز الآسيوي الثمين :

الروح القتالية رجحت كِفة السد

لا يوجد أفضل مما تحقق وسنلعب أمام ناساف للفوز لا غير

الفوز جاء في وقت مهم حيث سيفيدنا معنويًا قبل لقاء الحسم

الشارقة – وحيد بوسيوف
موفد لجنة الإعلام الرياضي
أبدى وسام رزق، سعادتَه الكبيرة بالفوز الذي حققه فريقه على الشارقة بهدفين نظيفين، في الجولة الخامسة وما قبل الأخيرة للمجموعة الثانية من دوري أبطال آسيا، التي أقيمت أمس على ملعب الشارقة.
وقالَ وسام في المؤتمر الصحفي عقب المُباراة: الحمد لله حققنا 3 نقاط هامة، بعد مباراة قوية أمام الشارقة، لعبنا فيها بروح قتالية كبيرة، وهذا ما سمح لنا بالتفوق على الفريق المُنافس.
وأضافَ: الفوز جاء في وقت مهم، حيث سيفيدنا معنويًا قبل لقاء الحسم في المباراة المقبلة، أمام ناساف الأوزبكي في الجولة الأخيرة، حتى يتسنى لنا التحضير بشكل جيد لتلك المواجهة.
وتابعَ: تعاملنا بشكل جيد مع المباراة، حيث كنا الطرف الأفضل منذ الدقائق الأولى من انطلاقة المباراة، وساعدنا ذلك على التقدم في النتيجة بوقت مُبكر، ولم نتراجع للخلف لأننا نعرف أن أي تراجع سيُسبب لنا مشاكل كبيرة في الدفاع.
وواصل: قرأنا المُنافس بشكل جيد وكنا نعرف نقاط قوته، وحاولنا منذ البداية غلق المساحات أمام اللاعبين الذين يعتبرون من مفاتيح اللعب عندهم مثل موسى ماريغا، وهذا ساعدنا كثيرًا على أن نلعب بأريحية ونسيطر على أجواء اللقاء، فالفريق المنافس له حضور قوي في السنوات الأخيرة آسيويًا كما يملك مُدربًا غنيًا عن التعريف، لهذا من الضروري غلق المساحات أمام نقاط قوته.

وعن البداية المثالية له كمُدرب لنادي السد في أول مباراة مع الفريق، قال وسام: لا توجد بداية أفضل من هذه، أشكر اللاعبين لأنهم قاموا بتطبيق ما طلبته منهم، ولولاهم لما خرجنا مُنتصرين بهدفين نظيفين، وأشكر أيضًا إدارة النادي التي سهلت عليّ كل الأمور التي تُساعدني وتساعد الفريق في إعادة ترتيب أوراقه في الآسيوية.
وأضافَ: سيناريو المباراة كان ممتازًا بالنسبة لنا بتسجيل هدف أول مبكر والاستمرار في الضغط على المنافس، وعدم الرجوع للخلف، حتى عندما أدخل مدرب الشارقة المهاجم تيغالي كنا نعلم أنه سيلعب على الجهة اليمنى، لهذا كان من الضروري غلق المساحات أمامه في تلك الجهة.
وتطرق مُدرب السد للحديث، عن اشتعال المنافسة في المجموعة الثانية، بعد أن حقق ناساف الأوزبكي هو الآخر فوزًا هامًا على الفيصلي بنتيجة 3/‏‏1، قائلًا: بالطبع الجولة الأخيرة ستكون مصيرية، وسنلعب فيها من أجل الفوز وتحقيق النقاط الثلاث، وبعدها سنعرف وضعيتنا في المجموعة، لأن الأهم بالنسبة لنا هو الفوز حتى لا ندخل في أي تعقيدات.

أكرم عفيف: فوز نهديه لجماهيرنا

أعربَ أكرم عفيف نجم فريق السد، الذي تُوِّج بجائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه أمام الشارقة، عن سعادته الكبيرة بالفوز المهم الذي حققوه أمس أمام منافس جيد.
وقالَ أكرم في المؤتمر الصحفي: هذا الفوز نهديه لجماهيرنا والجهازين الإداري والفني، بعد مباراة قوية وصعبة، فليس من السهل الفوز في دوري أبطال آسيا خارج ملعبك، والحمد لله ظهرنا بمستوى جيد قادنا لتحقيق 3 نقاط هامة. وأضافَ: قد نكون تعرضنا لهزيمة قاسية في الجولة الماضية أمام الفيصلي، لكن استطعنا نسيان ذلك التعثر مباشرة وفتحنا صفحة جديدة، وهذا ما سنعمل عليه الآن، مباراة الشارقة ستكون في طي النسيان، حتى نفكر في المباراة المُقبلة، فكل مباراة لديها ظروف خاصة.

كوزمين: واجهنا فريقًا قويًا

أكد الروماني كوزمين أولاريو، مُدرب الشارقة، أنهم لم يُقدموا المُستوى المطلوب منهم في اللقاء، للخروج بنتيجة إيجابية أمام السد.
وقال كوزمين في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: المباراة لم تكن في المستوى من جانبنا، وللأسف كنا في وضعية صعبة للغاية، حتى بعد سيطرتنا على الكرة في بعض فترات المباراة، لم نصنع أي فرص سانحة للتسجيل. وأضاف: عكس السد لعب مباراة كبيرة، تمكن من تسجيل هدف مبكر، في سيناريو لم نكن ننتظره، فقد توقعت أنها ستكون صعبة بسبب الظروف التي أحيطت بنا، ففريق السد قوي يملك لاعبين لديهم خبرة على مُستوى دوري أبطال آسيا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X