المحليات
خلال جولة لـ الراية بمرافق المركز .. د. عبداللطيف الخال:

«إتقان» يطور مهارات الكوادر ويقلل الأخطاء الطبية

توفير بيئة إكلينيكية سريرية شبيهة بأقسام المستشفيات

25 ألف مستفيد من البرامج التعليمية والعمليات الجراحية

تدريب طبي متميز لجميع التخصصات لتحسين نتائج الرعاية الصحية

تجارب لعمليات جراحية بتقنيات متطورة للوصول لأعلى درجات الإتقان

الدوحة- عبدالمجيد حمدي:

كشفَ الدكتور عبداللطيف الخال، مُدير إدارة التعليم الطبي بمؤسسة حمد الطبية، عن استفادة أكثر من 25 ألفًا من الكوادر الطبية العاملة في القطاع الصحي من البرامج التعليمية التي وفرها مركز تطوير المهارات الإكلينيكية والإبداع (إتقان) خلال العام الماضي. موضحًا أن هذه الكوادر تشمل الأطباء والتمريض والعاملين بالخدمات الطبية المساعدة بالإضافة إلى طلاب الطب في الجامعات الوطنية.

ورافق الدكتورُ الخال الراية في جولة بمرافق المركز، حيث أشار إلى أن الهدف من إنشاء هذا المركز هو تطوير الكوادر العاملة بالقطاع الطبي والصحي من أجل كسب أعلى درجات المهارة والإتقان في أداء مهامهم في تقديم الرعاية للمرضى، وذلك من خلال خلق بيئة إكلينيكية سريرية شبيهة جدًا بالبيئة الإكلينيكية داخل أقسام المستشفى سواء في الوحدات الداخلية أو العيادات الخارجية أو غرف العمليات أو العناية المركزة أو الطوارئ.

وأشارَ إلى أن المركز يُسهم بدون شك في تقليل احتمال حدوث الأخطاء الطبية بشكل كبير من خلال تحسين جودة وكفاءة التداخلات الطبية والجراحية والسريرية لعلاج المرضى، ما يؤدي بدوره إلى تحسين النتائج والمُخرجات الإكلينيكية بأقل ضرر ممكن.

وأشارَ إلى أنه من خلال مركز إتقان الذي بدأ العمل فيه منذ عام 2019 انتقلت عملية التعليم والتدريب للأطباء إلى مرحلة ذات معايير مُتقدمة من خلال توفير فرص تدريبية باستخدام المُحاكاة في العمليات الجراحية والعلاجية من خلال استخدام التقنيات الحديثة والمُتطورة.

غرف-طبية-مزودة-بدمي-مخصصة-للبحث-العلمي

ولفتَ الدكتور الخال إلى أن مركز إتقان يعد أحد أكبر مراكز المحاكاة وأكثرها تقدمًا من الناحية التكنولوجية في العالم، حيث يضم أحدث التقنيات والأجهزة الطبية العالمية عالية التعقيد التي توفر للمتدربين فرصًا نوعية في تطوير مهاراتهم ومن ثم تحسين النتائج الطبية للمرضى وهو الهدف الأسمى الذي تم إنشاء المركز من أجله.

وتابعَ: إن المركز يوفر بيئة آمنة للتدريب المكثف الواقعي أو الافتراضي في كثير من المجالات وتحت سقف واحد، ما يجعله مركزًا مثاليًا وجاذبًا لتطوير المهارات، وقد اكتسب المركز سمعة عالمية بالرغم من حداثته ويقصده العديد من الأطباء من خارج الدولة من أجل التدريب فيه.

وأوضحَ الدكتور الخال أن المركز يقع داخل مدينة حمد بن خليفة الطبية وتبلغ مساحته الإجمالية 12 ألف متر مربع ويضم قاعة محاضرات حديثة مكونة من طابقين وتتسع لاستيعاب 400 شخص، بالإضافة إلى قاعات تعليمية لمئات الأشخاص، ومختبرات للمهارات السريرية وهي منطقة مخصصة للتمريض لتحصيل جميع أنواع المهارات باستخدام الدمى والنماذج الهجينة.

دورات تدريبية للأطباء وتوعوية لطلاب الثانوية

ورشة-تدريبية-لعدد-من-الأطباء-داخل-مركز-إتقان

تابعَ الدكتور الخال: إن خُطة المركز هي زيادة عدد الدورات التعليمية الطبية وأنواعها وتطوير أكبر عدد ممكن من الأطباء والعاملين في القطاع بشكل عام، بحيث يتحولون إلى مُدربين لغيرهم، وبالتالي تتسع قاعدة التدريب والتعليم الطبي بالمؤسسة وفي الدولة.

وأشارَ أيضًا إلى أن المركز يوفر خدمات التوعية للطلاب خاصة في المرحلة الثانوية من خلال جولات ميدانية يمكن من خلالها أن يكونوا في بيئة أشبه بالمستشفى، ما يدفع لديهم الرغبة في الالتحاق بالمجالات الطبية والصحية وزيادة الكوادر الوطنية العاملة في المجال، موضحًا أن أكثر من 3 آلاف طالب بالمرحلة الثانوية قاموا بجولات ميدانية بالمركز حتى يومنا هذا.

مختبر للواقع الافتراضي لممارسة المهارات الطبية

د.-الخال-يشرح-لـ-الراية-محتويات-مختبر-محاكى-للواقع-داخل-مركز-اتقان

تابعَ د. الخال: إن المركز يضم أيضًا مختبر الواقع الافتراضي وهو مختبر متقدم للتدريب على المهارات الطبية اليدوية والمساعدة على اتخاذ القرار في بيئة افتراضية باستخدام أجهزة متطورة تحاكي جسم الإنسان، وكذلك قاعات من أجل عمل التقييم بعد الانتهاء من الورش التدريبية وتبادل المعلومات يتم من خلالها توجيه المتعلمين للتفكير في الأداء والتواصل والعمل الجماعي، بالإضافة إلى غرف المهارات الإكلينيكية والتي يتم فيها استخدام مرضى غير حقيقيين من أجل تقييم مهارات الكشف السريري والتواصل.

وأشارَ مُدير التعليم الطبي بمؤسسة حمد الطبية إلى توفير مكتبة طبية داخل المركز تحتوي على موارد لجميع التخصصات، كما تتيح المكتبة مجموعة كبيرة من الموارد الطبية التعليمية للطاقم الطبي والتمريضي والصيدلي من خلال موقعها الإلكتروني، كما يضم المركز غرفًا للعمليات تساهم في تطوير المهارات والتواصل والعمل الجماعي ورعاية المرضى، كما يمكن استخدامها كوحدات العناية المركزة، فضلًا عن غرف المخاض والولادة وهي غرف مخصصة لممارسة المهارات والتواصل والعمل الجماعي لرعاية الأم والطفل، ويضم كذلك غرفًا للمرضى مُصممة لتعزيز رعاية المرضى من جميع الأعمار ولأي نوع من الحالات.

تدريبات دقيقة على العمليات الجراحية الصعبة

غرفة-عمليات-تحاكي-غرف-العمليات-الحقيقية-فى-مركز-الجراحة-لتدريب-الأطباء-على-العمليات-الصعبة

أوضحَ الدكتور الخال أن المركز يضم أيضًا غرفًا للتحكم في مساحة تسمح بالمُراقبة عن بُعد والتواصل من قِبل المساعدين ومُشغلي الدمى، وكذلك توفير إدارة خدمات التعقيم المركزية وهي عبارة عن وحدة تنظيف وتعقيم الأجهزة والمعدات الجراحية، كما يقوم المركز بإعداد الحيوانات في بيئة آمنة وأخلاقية لتوفير فرص تعلم المهارات الجراحية من خلال استخدام هذه الحيوانات تحت التخدير.

وأضافَ: إن المركز بالإضافة إلى غرف العمليات يضم مُختبرًا للمهارات الجراحية وهو مختبر جراحي متطور يحتوي على عشر طاولات للعمليات لصقل المهارات، كما يوفر فرصًا للتدريب باستخدام روبوت دافينشي وهو يعتبر الأكثر تطورًا وتقدمًا في مجال الجراحة في الوقت الحالى.

ولفتَ الدكتور الخال إلى أن التدريبات الأكثر دقة تعتبر تلك المُتعلقة بالجراحات مثل جراحة القلب والمخ والأعصاب وزراعة الأعضاء وجراحات البنكرياس والكبد والتجميل والعظام والمفاصل والجراحة الباطنية والمسالك البولية، موضحًا أنه يتم التدريب على هذه الجراحات باستخدام الأعضاء الحيوانية أو البشرية أو باستخدام روبوت دافينشي الذي يتوفر في مركز إتقان ويقوم بالإشراف على هذا التدريب أطباء خبراء كبار من مؤسسة حمد يقومون بتعليم وتدريب الأطباء المُقيمين والزملاء والاختصاصيين.

اعتماد عالمي واستقطاب متدربين من الخارج

تجهيزات-وتقنيات-عالية-فى-محتبر-محاكي-للواقع

أكدَ الدكتور الخال أن المركز حصل على الاعتماد المبدئي من قِبل جمعية المحاكاة الدولية في الرعاية الصحية بالولايات المتحدة، نظرًا للتميز في توفير مواد تعليمية ودورات تدريبية ذات معايير عالية المستوى في كافة التخصصات الصحية المُختلفة والتي تهم جميع العاملين بالقطاع وتسهم في تطوير مهاراتهم وقدراتهم المهنية.

وأكد أن مهمة المركز هي إحداث تحول كبير في آليات تعليم الرعاية الطبية والصحية من خلال استراتيجيات المُحاكاة النشطة والمبتكرة، المدعومة بالبحث العلمي والإبداع بالتعاون مع شركاء محليين وعالميين، لافتًا إلى أن رؤيتنا هي أن نصبح مركزًا عالميًا متميزًا في التعليم والذي يؤدي بدوره إلى تحسين جودة وسلامة الرعاية الطبية والصحية المقدمة للمرضى، وأشار إلى أن بعض الدورات التدريبية باستخدام المحاكاة أصبحت أمرًا ضروريًا أو إلزاميًا يجب أن يتم تطبيقه قبل أن يمارس الطبيب هذه الإجراءات على المريض مثل قسطرة القلب أو إيقاف النزيف داخل البطن أو التدخلات الجراحية على المخ، وهو ما يوضح إلى أى مدى تلتزم مؤسسة حمد الطبية بأعلى معايير الأمن والسلامة والسعي نحو الكمال في توفير الرعاية الطبية.

أجهزة روبوت وأشعة مقطعية حديثة

أجهزة-حديثة-ومتطورة

وأضاف: إن المركز يضم أيضًا أجهزة الأشعة المقطعية وأجهزة التخدير وغيرها من الأجهزة الطبية الحديثة المتوفرة في طابق الجراحة، وتشبه غرف العمليات بشكل كبير غرف العمليات المُستخدمة بمؤسسة حمد الطبية، لافتًا إلى أن العمليات الجراحية التي يتم إجراؤها يمكن عرضها على شاشات تليفزيونية كبيرة وبثها إلى القاعة الرئيسية التي تتوافر بالمركز أو عرضها في شاشات عرض بمُستشفيات أخرى بالمؤسسة مثل الخور أو الوكرة وغيرهما، ولفت إلى أن أكثر العمليات تعقيدًا التي تم التدريب عليها هي عمليات القلب والمخ والأعصاب والجراحة باستخدام الروبوت، موضحًا أنه في وقت سابق كان يتم التدريب على مثل هذه الجراحات في الخارج ولكن في الوقت الحالى استطعنا أن نوفر الفرص التدريبية للعاملين في القطاع الصحي الحكومي أو الخاص محليًا، كما يستقطب المركز الكثير من المُتدربين من دول العالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X