اخر الاخبار

رئيس غرفة قطر: ألمانيا أحد أكبر الشركاء التجاريين لدولة قطر

الدوحة – قنا:

اكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر أن دولة قطر وجمهورية ألمانيا الاتحادية تربطهما علاقات تعاون وثيقة على كافة المستويات، خاصة التجارية والاقتصادية، ويتضح ذلك من خلال الزيارات المتبادلة على أعلى المستويات، وكذلك عدد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بينهما في مجالات مختلفة.
وقال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني في تصريح لوكالة الانباء القطرية /قنا/ أن المانيا تعتبر أحد أكبر الشركاء التجاريين لدولة قطر، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي إلى 6.8 مليار ريال، مقابل 6.4 مليار خلال العام 2020، منوها بتزايد الاستثمارات المتبادلة في البلدين، مضيفا إنه يوجد في السوق القطري عشرات الشركات الألمانية، سواء برأس مال ألماني 100 بالمئة أو من خلال شراكة مع شريك قطري، والتي تعمل في قطاعات مختلفة مثل التجارة والمقاولات والخدمات والشحن والأجهزة والمعدات الطبية وغيرها، إضافة الى مشاركة شركات ألمانية في المشاريع الخاصة بالبنية التحتية في قطر، وذلك بسبب السمعة العالمية الرائدة للشركات الألمانية والتكنولوجيا الألمانية ذائعة الصيت، لافتا الى أنه في المقابل توجد العديد من الاستثمارات القطرية في ألمانيا.
وشدد سعادته على أن غرفة قطر تدعم وتشجع التعاون والشراكة بين الشركات القطرية والألمانية، وترحب بوجود مزيد من الشركات الألمانية في السوق القطري والاستفادة من التكنولوجيا الألمانية، كما تشجع الغرفة المستثمرين القطريين على استكشاف الفرص المتاحة للاستثمار في ألمانيا وتعزيز التعاون مع الشركات الألمانية وإنشاء شراكات حقيقية سواء في قطر أو في ألمانيا، خاصة وأن المانيا تعتبر وجهة استثمارية جاذبة وتزخر بالكثير من الفرص الاستثمارية في أغلب القطاعات.
وأردف رئيس غرفة قطر إن هنالك فرصا حقيقية لتعزيز التعاون بين الشركات القطرية ونظيرتها الألمانية، من خلال إنشاء تحالفات وشراكات فاعلة في ظل الفرص الاستثمارية الجاذبة التي توفرها قطر، وفي ظل توفر بنية تحتية متميزة وقوانين استثمار رائدة والعديد من المحفزات والتسهيلات الاستثمارية.
وأوضح سعادته أن غرفة قطر استضافت في شهر أكتوبر الماضي، وفدا تجاريا ألمانيا رفيعا برئاسة سعادة الدكتور بيتر رامزاور الوزير الاتحادي السابق ورئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية ، حيث تم التباحث في سبل تعزيز علاقات التعاون بين القطاع الخاص القطري والألماني، كما تم استعراض مناخ الاستثمار في البلدين وفرص الاستثمار المتاحة وإمكانية إقامة شراكات في هذا المجال، حيث أبدى رؤساء الشركات الألمانية من أعضاء الوفد رغبتهم في الاستثمار في قطر والدخول إلى أسواق المنطقة من بوابة قطر.
وبين سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني في ختام تصريحه لـ/قنا/ أن غرفة قطر لديها علاقات طبية مع الجانب الألماني، خصوصا من خلال العمل المتواصل مع غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، حيث إن هنالك تنسيقا متواصلا للجهود المشتركة من أجل تمهيد الطريق أمام المستثمرين من البلدين لإقامة مشروعات مجدية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X