الأخيرة و بانوراما

طفلة تصبح أصغر عضو في جمعية للعباقرة

كنتاكي – وكالات:

حققت إيسلا ماكناب من ولاية كنتاكي بالولايات المتحدة، وهي طفلة تبلغ من العمر عامين، إنجازًا مثيرًا للإعجاب، بعد أن أصبحت أصغر عضو على الإطلاق في جمعية «منسا» لذوي الذكاء المرتفع. وأكدت موسوعة جينيس للأرقام القياسية ذكاء الطفلة الاستثنائي، مشيرة إلى أن «إيسلا» حصلت على نسبة 99 في المئة بالنسبة لفئتها العمرية على مقياس ستانفورد بينيه للذكاء. وأظهرت الطفلة العبقرية قدرات معرفية تتحدى هذه السن الصغيرة. وفقًا لموسوعة جينيس، لاحظ والدا إيسلا أنها كانت ذكية للغاية، لكن لم يكن هناك شيء خارج عن المألوف تمامًا حتى بدأت في التعلم. حيث إنها تعلمت الألوان والأرقام والأبجدية في عمر عام واحد فقط. وفي عيد ميلادها الثاني، تلقت إيسلا لوحًا للكتابة من عمتها، مما مهد الطريق لاكتشاف مذهل. حيث كتب جيسون، والد إيسلا، كلمة «أحمر»، ولدهشتهم، قرأتها إيسلا بسهولة. وتلا ذلك كلمات مثل «أزرق»، و»أصفر»، و»قطة»، و»كلب»، وقد قوبلت كل منها بنفس الاستجابة الواثقة من الطفلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X