اخر الاخبار
الرئيس التنفيذي لشركة إيداع :

قرار التوزيع المرحلي للأرباح يعود للشركات المدرجة بالبورصة بعد موافقة الجمعية العمومية

الدوحة  – قنا:

كشف سعادة الشيخ سيف بن عبدالله آل ثاني، الرئيس التنفيذي لشركة /إيداع/ أن قرار توزيع الأرباح بشكل مرحلي في الربع سنوي أو في نصف سنوي أو سنة يعود إلى الشركات المدرجة ببورصة قطر وطبيعة نشاطها ليتم أخذ موافقة المساهمين في اجتماع الجمعية العمومية لهذه الشركات، متوقعا أن تنعكس الضوابط الجديدة لتوزيع الأرباح على مستويات السيولة في السوق المال القطري.
وقال سعادة الشيخ سيف بن عبدالله آل ثاني في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ إن توزيع الأرباح بشكل مرحلي سيحسن من صورة الشركة ويزيد من اقبال المستثمرين على شراء أسهمها، وبالتالي ضخ المزيد من السيولة في السوق المالي.
وبين أن من الأدوار الرئيسية لشركة /إيداع/ هي تطوير الآليات وإتاحتها أمام المستثمرين والشركات، للاستفادة منها بالطريقة الملائمة ولطبيعة نشاطها.
وأوضح أن الضوابط الجديدة التي أعلنت عنها هيئة قطر للأسواق المالية تمثل جزءا من مبادرات كثيرة، هدفها في النهاية تحسين تجربة المستثمرين ولتسهيل العمليات التي تحصل في السوق، ورفع تصنيفه، مضيفا: “أن هذه الإجراءات هي واحدة من المبادرات التي تضمنتها الاستراتيجية الثالثة للقطاع المالي التي تم الإعلان عنها”.
ولفت إلى أن الاستراتيجية الثالثة للقطاع المالي تضم حوالي 120 مبادرة مختلفة، تهدف إلى تطوير السوق، ومنها الضوابط الجديدة لتوزيع أرباح الشركات المدرجة على المساهمين التي تم الكشف عنها من قبل هيئة قطر للأسواق المالية.
وأشار إلى أن سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي ورئيس مجلس إدارة هيئة قطر للأسواق المالية، من خلال الخطة الاستراتيجية الثالثة للقطاع المالي التي أطلقها المصرف يهدف إلى تطوير القطاع المالي في الدولة بصفة شمولية، بما يخدم الاقتصاد الوطني.
وأكد أن قرار توزيع الأرباح على المساهمين من خلال الشركة سيمكن من تيسير الإجراءات على المساهمين والشركات على حد سواء، موضحا أن توزيع الأرباح من خلال مكان واحد، سيؤدي إلى حصول المساهمين على الأرباح بشكل أسرع وأسهل وأكثر كفاءة من الطريقة المتعارف عليها خلال السنوات السابقة.
وحول كيفية تعامل /إيداع/ مع أرباح المساهمين التي لم يطالب بها أصحابها، أجاب الرئيس التنفيذي للشركة أن الأرباح التي ستوزع بداية من يناير 2024 ستكون الشركة هي المسؤولة عنها، كما حددته الضوابط، وأما تلك السابقة للتاريخ المذكور والتي لم توزع فإن هيئة قطر للأسواق المالية تعمل على تطوير الآليات والتشريعات المتعلقة بأصحاب الحقوق.
وتابع أن الشركة ستحاول بشتى الطرق الوصول إلى المساهم، وفي حالة استحالة التواصل فإن الشركة ستعمل مع هيئة قطر للأسواق المالية لوضع آليات وضوابط تحدد طريقة استخدام العوائد المالية وتحديد الأهداف التي تخدم السوق بشكل عام، وليس شركة /إيداع/.
وفي تعليقه على الخطوات التي وصل إليها مشروع تطبيق الإقراض والاقتراض التي تعمل /إيداع /على تطويره، أكد الرئيس التنفيذي للشركة ان هيئة قطر للأسواق المالية وافقت عليه، وإن التشريعات تم إصدارها، قائلا: “بالنسبة لنا في شركة إيداع أكملنا التشريعات والآليات والإجراءات المتعلقة بهذا التطبيق وننتظر الإشعار من الهيئة للسوق والشركات والذي من المفترض أن يكون في الفترة القليلة القادمة”.
وبخصوص “التقاص المركزي” أكد سعادة الشيخ سيف بن عبدالله آل ثاني أن الشركة قطعت شوطا طويلا في تجهيز هذا الالتقاص الذي سيزيد من حجم الشفافية في السوق ويقلل المخاطر ويمنح القدرة للمستثمرين على رفع تصنيف السوق ككل، مؤكدا حرص شركة /إيداع/ على تطوير الخطة المعمول بها وتعزيزها أكثر خلال المرحلة المقبلة.
ولفت إلى أن “التقاص المركزي” سيدخل حيز التطبيق في الربع الثاني من العام 2024.
وأكد الرئيس التنفيذي لـ/إيداع/ في ختام تصريحاته لـ/قنا/ أن الشركة تعمل تحت إشراف ومظلة هيئة قطر للأسواق المالية ، لتعزيز مكانة دولة قطر على خريطة الأسواق المالية وإطلاق قدراتها وإمكاناتها الاقتصادية بأفضل صورة ممكنة.
تجدر الاشارة إلى أن ضوابط توزيع الأرباح الجديدة التي أصدرت مؤخرا تشمل تحويل الأرباح إلى الحساب البنكي لكل مستثمر، أو إلى حساب التداول الخاص بالمستثمر لدى شركة الوساطة التي يتعامل معها، أو إضافتها إلى أرصدة البطاقة الائتمانية القطرية (هميان) الخاصة بالمستثمر، وذلك بحسب اختيار المستثمر لوسيلة تحصيل الأرباح المستحقة له.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X