اخر الاخبار

الرئاسة الفلسطينية تدين استئناف العدوان الإسرائيلي على غزة وتحمل الإدارة الأمريكية المسؤولية

رام الله – قنا :

أكدت الرئاسة الفلسطينية أن استئناف الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتصاعد جرائم قوات الاحتلال والمستوطنين الإرهابيين بالضفة، هو استمرار لجريمة التطهير العرقي والإبادة الجماعية، ومحاولات التهجير وتصفية القضية الفلسطينية، والتي تمارس منذ بداية العدوان.
وشدد نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية في بيان اليوم على أن كل هذه الجرائم لن تجلب الأمن ولن تحقق السلام لأحد في المنطقة، ويجب وقفها فورا.
وأشار أبو ردينة إلى أن الغالبية العظمى من دول العالم وشعوبها تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وترفض جرائم الإبادة والعقوبات الجماعية بحقه، وتطالب بزوال هذا الاحتلال، مؤكدا أن الحركة السياسية العالمية والشعبية التي شهدها العالم أجمع تؤكد ذلك، وأن عودة حلقة التدمير والعدوان وازدواجية المعايير الأمريكية لن تجلب الأمن والسلام لأحد.
وحمل أبو ردينة حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم وتبعاتها الكارثية، مؤكدا أن الإدارة الأمريكية تتحمل المسؤولية لعدم إلزامها سلطات الاحتلال بوقف هذا العدوان.
وفي اليوم الـ56 من الحرب على غزة، استأنف الاحتلال الإسرائيلي عدوانه الغاشم على قطاع غزة بعد انتهاء هدنة دامت أسبوعا دون أي أنباء عن تمديدها، وشنت طائراته المقاتلة غارات على أنحاء مختلفة من غزة، مما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والمصابين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X