الراية الإقتصادية
في ندوة البورصة على هامش المعرض

استعراض آليات البيع على المكشوف المغطى

الدوحة – الراية:

تناولتِ الندوةُ الثانيةُ التي قدَّمتْها بورصة قطر- والتي تحدّثَ فيها كلٌّ من السيد حمد خليل، مدير شؤون تطوير الأدوات الاستثماريَّة، والسيد سامر أبو زغلا مدير التعليم بإدارة الاتصال والتسويق ببورصة قطر- ورقة عمل بعنوان : » التعريف بأنشطة البيع على المكشوف المغطى، وإقراض واقتراض الأسهم».

بدوره، قالَ السيد حمد خليل: إن بورصة قطر ليست فقط منصة تداول، ولكن تمثل مصدرًا لإثراء الثقافة المالية وأصحاب رؤوس الأموال في تطوير أعمالهم، مما ينعكس على الاقتصاد بشكل عام.

ونوَّه خليل بأنَّ بورصة قطر هي المنصة التي يتم بها تداولُ الأدوات الاستثمارية وعمليات البيع والشراء، وتقوم بأنشطة كثيرة تثري الثقافة المالية، مشيرًا إلى أن هناك منصتَين تابعتَين لها، وهما: منصة السوق المالي، ومدرجٌ بها 50 شركة، ومنصة الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تناسب الكثير من الشركات العارضة بالمعرض، منوهًا بأنَّ المعرض يمثل فرصةً للتعرف على هذه المنصة وشروط الإدراج فيها.

من جانبه، استعرضَ السيّد سامر أبو زغلا آليات البيع على المكشوف المغطى للأسهم، وهي آلية تخدم المستثمر المتوقع أن تنخفض أسهمه، بحيث يقوم ببيع أسهمه في السوق عندما ينخفض السعر، ثم يقوم بإعادة شرائها وإعادتها للمقرض مرة أخرى. ونوَّه بأنَّ هناك مجموعة من القواعد والإجراءات التي تضبط هذه العملية لحماية السوق من أي مخاطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X