المحليات
خلال انطلاق الكونجرس العالمي الثالث للهندسة بجامعة قطر.. وزير البيئة:

تقنيات زراعية حديثة تقلل الانبعاثات الضارة

الهندسة والتكنولوجيا أحدثتا ثورة في طرق النقل المستدامة

دمج المبادئ العربية في مساعي قطر التكنولوجية

ريادة قطرية بمجال التقدم التكنولوجي بالصناعات والإنتاج

كتب – محروس رسلان:

أطلقت كليةُ الهندسة في جامعة قطر، الكونجرس العالمي الثالث للهندسة والتكنولوجيا، الذي يستمر خلال الفترة من 3-7 ديسمبر 2023 بمبنى شؤون الطلاب تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية.

ويضم الكونجرس العالمي كلًا من: المؤتمر العالمي الخامس عشر لتطبيقات الطاقة، والمؤتمر العالمي الخامس عشر للروبوتات الاجتماعية، والمؤتمر العالمي للمرونة في التنقل واللوجستيات، برعاية شركة قطر للبتروكيمياويات قابكو، وشركة قطر ووزارة البيئة والتغير المُناخي وبمساهمة من قبل هيئة الأشغال العامة «أشغال».

وشهد الكونجرس العالمي حلقة نقاشية عن دعم الابتكار وتحقيق الاستدامة أدارها الأستاذ الدكتور سعود عبدالغني، رئيس قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية في كلية الهندسة بجامعة قطر و شارك فيها الدكتور يوسف الصالحي، المدير التنفيذي، لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا والدكتور يوسف عبدالله ربيعة الكواري، الرئيس التنفيذي للشؤون الهندسية، في شركة قطر للبتروكيمياويات قابكو، والشيخ الدكتور سعود خليفة آل ثاني، مدير إدارة التنمية الخضراء والاستدامة البيئية، بوزارة البيئة والتغيّر المُناخي.

وفي كلمة الافتتاحية أعرب سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني، وزير البيئة والتغيّر المُناخي عن اعتزازه بالمؤتمر الدولي الثالث للهندسة والتكنولوجيا (ICET-2023) الذي نظمته جامعة قطر، حيث يسلط الضوء على تبادل وجهات النظر والأفكار المتنوعة.

وشدد على أهمية تعزيز الابتكار والتعاون والتفكير الذي يركز على المُستقبل، قائلًا: «باعتبارها مؤسسة أكاديمية رائدة في المنطقة، تدرك جامعة قطر الأهمية القصوى لهذا المؤتمر في تبادل الآراء و الأفكار، وإنه شهادة على التزامنا بالابتكار والتعاون والتقدم التكنولوجي. وتشتهر دولة قطر بريادتها في مجال التقدم التكنولوجي في مختلف القطاعات مثل الصناعات الكيميائية والإنتاج والصادرات الثقافية والإعلام والأحداث الرياضية الكبرى، وتركز بشكل كبير على دمج المبادئ العربية في مساعيها التكنولوجية».

وأشار إلى التحديات التي تواجهها وزارة البيئة والتغير المُناخي، مؤكدًا أهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية وغرس ثقافة الابتكار من أجل مُستقبل واعد.

وقال: «إن التحديات البيئية والهندسية والتكنولوجية التي نواجهها ليست مجرد تخصصات أكاديمية، لكنها لا تتجزأ من أسلوب حياتنا. حيث تُحدث الهندسة والتكنولوجيا ثورة في طرق النقل المستدامة من خلال السيارات الكهربائية الهجينة عالية الكفاءة. علاوة على ذلك، تُسهم التطورات في تقنيات الري الحديثة بشكل كبير في تقليل الانبعاثات الضارة وتعزيز كفاءة استهلاك الوقود».

د. خالد ناجي: ملتقى لتبادل المعلومات التقنية

نوّه الدكتور خالد كمال ناجي، عميد كلية الهندسة إلى أن الكونجرس يشتمل على جلسات عامة ومحاضرات رئيسية، حول عدة موضوعات تتعلق بتطبيقات الطاقة والروبوتات الاجتماعية والمرونة في التنقل واللوجستيات، متوقعًا أن يوفر هذا الكونجرس ملتقًى لتبادل المعلومات التقنية.

د. عمر الأنصاري: مناقشة التقدم في مجالات تطبيقات الطاقة

قال الدكتور عمر الأنصاري، رئيس جامعة قطر: إن تنظيم الكونجرس العالمي الثالث يهدف لمناقشة التقدم في مجالات تطبيقات الطاقة، إلى جانب التطورات المُرتبطة بها لضمان الاستدامة والممارسات الجيدة للحد من الآثار البيئية إلى جانب مُناقشة التطورات في المجالات الهندسية الأخرى مثل الروبوتات الاجتماعية وكذلك المرونة في التنقل واللوجستيات، وذلك في وقت يواجه العالم فيه العديد من التحديات الرئيسية، كانقطاع المواد الأولية وسلاسل الإمداد، وارتفاع أسعار السلع، وانعدام الأمن الغذائي، وتأثير التغير المُناخي».

وأضاف: «نسعد باستضافة مشاركين وباحثين وعلماء من أكثر من 56 دولة، وبمشاركة أكثر من 400 ورقة علمية في المؤتمر العالمي الخامس عشر لتطبيقات الطاقة، وعدد 69 ورقة علمية في المؤتمر العالمي الخامس عشر للروبوتات الاجتماعية. وأرجو أن تُسهم النقاشات العلمية التي ستثيرها هذه الأوراق في تقديم فهم أكبر للتطورات في هذه المجالات المعرفية المهمة».

د. عبد العزيز العلي: دمج الروبوتات الاجتماعية في المجتمع

قال الدكتور عبدالعزيز العلي، مدير مركز الكندي لبحوث الحوسبة: إن المؤتمر العالمى للروبوتات الاجتماعية في جامعة قطر -لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا- يتضمن عروضًا . لأوراق بحثية علمية في مجال الروبوتات، وورش عمل على مدار أربعة أيام. كما يُصاحب المؤتمر معرضٌ للروبوتات الاجتماعية من عدة شركات عالمية رائدة في هذا المجال، ومُسابقات للطلاب تحفزهم على استكشاف هذا المجال المشوِّق ولربما سيكون أكثر أهمية الآن مع ثورة الذكاء الاصطناعي.

 د. سعود عبد الغني: تفعيل التحول للطاقة النظيفة والمتجددة

بيّن الدكتور سعود عبدالغني، رئيس قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية أن المؤتمر يهدف إلى جمع الخبراء في مجال الطاقة المستدامة وتطبيقات الطاقة، لمناقشة مستقبل الطاقة المستدامة، وتفعيل سبل التحوّل إلى الطاقة النظيفة والطاقة المُتجددة، بما في ذلك الطاقة الهيدروجينية، وتحوّلات الطاقة من أجل مُستقبل مُستدام.

د. شيماء القره داغي:  التنقل واللوجستيات على رأس أولويات الدولة

شددت الدكتورة شيماء القره داغي، مدير مركز النقل والسلامة المرورية، على أهمية انعقاد المؤتمر العالمي للمرونة في التنقل واللوجستيات، في ظل مواجهة العالم للعديد من التحديات الرئيسية، كانقطاع المواد الأولية وسلاسل الإمداد، وارتفاع أسعار السلع، وانعدام الأمن الغذائي، وتأثير التغيّر المُناخي، وفي مثل هذا المشهد المُعقد يبرز صمود قطاعي التنقل واللوجستيات -للاقتصادات الوطنية- أكثر من أي وقت مضى. وأضافت: إنَّ دولة قطر تضع قطاعي التنقل واللوجستيات على رأس أولوياتها، و عملت على بناء بنية أساسية تلتزم بأعلى المعايير لتعزيز مكانة الاقتصاد القطري، موضحة أنه لهذا الغرض جاءت فكرة تنظيم المؤتمر، الذي يهدف إلى تبادل التجارب والخبرات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X