اخر الاخبار

وزير الزراعة الإيفواري يبحث فرص الاستثمار المتاحة ببلاده مع القطاع الخاص القطري

الدوحة – قنا :

دعا سعادة السيد كوبينان كواسي أدجوماني وزير الزراعة والتنمية الريفية في جمهورية كوت ديفوار، اليوم، غرفة قطر لتنظيم زيارة لرجال الأعمال القطريين إلى بلاده وذلك للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة، سواء في القطاع الزراعي أو الطاقة المتجددة أو المعادن والنفط وغيرها.
جاء ذلك خلال اجتماعه مع السيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس غرفة قطر، حيث تمت مناقشة العلاقات التجارية والاقتصادية بين دولة قطر وجمهورية كوت ديفوار، وسبل تعزيزها وتطويرها، خصوصا في مجال الاستثمارات المتبادلة، فضلا عن استعراض مناخ الاستثمار في البلدين والفرص الاستثمارية المتاحة، ودور القطاع الخاص فيهما في تعزيز هذه العلاقات.
وقال وزير الزراعة الإيفواري إن بلاده تعتبر زراعية بامتياز، وتوجد بها أنواع متعددة من المحاصيل الزراعية، ولكن الأشهر الكاكاو والكاجو، لافتا إلى وجود تسهيلات أقرتها القوانين الاستثمارية الجديدة في كوت ديفوار من أجل جلب المستثمرين، وإن بلاده تأمل باستقطاب المستثمرين القطريين للاستثمار فيها.
وأشار إلى أن سوق كوت ديفوار كبير، مما يضع أمام المستثمر في القطاع الزراعي خيارات متعددة، سواء بالتصدير إلى بلاده أو أي منطقة في العالم أو توريد منتجه إلى السوق المحلي في كوت ديفوار، لافتا إلى أن الاقتصاد الإيفواري منفتح على العالم، والاستثمارات متاحة لجميع المستثمرين الأجانب.
من جهته، رحب النائب الثاني لرئيس غرفة قطر، بتطوير علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، مؤكدا أن هناك اهتماما من رجال الأعمال القطريين بالتعرف على المناخ الاستثماري في كوت ديفوار، لافتا إلى أن زيارة وزير الزراعة الإيفواري إلى الدوحة ستفتح الباب لمزيد من التعاون بين الجانبين، وتعكس الرغبة المشتركة في تطوير التعاون.
وتابع العذبة أن كوت ديفوار تشتهر بصناعة الأخشاب، فضلا عن الزراعة وبعض الموارد الطبيعية كالمعادن وغيرها، مما يجعلها في دائرة اهتمام المستثمرين القطريين، الذي يسعون لتوسيع استثماراتهم في القارة الإفريقية عموما، وفي كوت ديفوار على وجه الخصوص.
وبين النائب الثاني لرئيس الغرفة أن التبادل التجاري بين البلدين حقق نموا جيدا بنسبة 21 في المئة في العام الماضي إذ بلغت قيمته نحو 126 مليون ريال مقابل 104 ملايين ريال في العام 2021، لافتا إلى أنه برغم هذا النمو، فإن قيمة التبادل التجاري لا تزال دون مستوى الطموحات، مما يجعل من الأهمية بمكان تعزيز الاستثمارات المتبادلة، التي تسهم في رفع المعدلات التجارية البينية.
ومن ناحيته، أكد الدكتور خالد بن كليفيخ الهاجري، عضو مجلس إدارة الغرفة، اهتمام رجال الأعمال القطريين بالاستثمار في كوت ديفوار، التي تزخر بالعديد من الفرص، خصوصا في الزراعة والتعدين، منوها بأهمية الاستثمار في الطاقة المتجددة.
ومن جانبه، أشاد سعادة الدكتور سيسي عبد الكريم، سفير جمهورية كوت ديفوار لدى الدولة، بالعلاقات الدبلوماسية الوطيدة بين بلاده وقطر، وقال إنه تم في السنوات الأخيرة توقيع 11 اتفاقية تعاون بين البلدين، لافتا إلى أنه توجد رغبة مشتركة لتعزيز علاقات التعاون في مختلف المجالات، خصوصا الاقتصادية والتجارية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X