الراية الرياضية
نهاية دراماتيكية لمجموعته الآسيوية تنسف كل الحسابات والأمنيات

السد يفرط في الفرصة الذهبية ويعقد المعقد !

ناساف استفاد من التعادل المثير وخطف بطاقة التأهل بسعادة كبيرة

متابعة – حسام نبوي:
تعادل الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد مع نظيره ناساف الأوزبكي بهدفين لكل منهما في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس على استاد جاسم بن حمد ضمن مباريات الجولة السادسة من المجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا، ليتقاسم الفريقان النقاط ويرفع ناساف رصيده إلى 11 نقطة ويخطف بطاقة التأهل لدور ال 16 كأول للمجموعة ويرتفع رصيد السد إلى 8 نقاط في المركز الثاني ويدخل في حسابات معقدة بأمل ضعيف للتأهل ضمن الفرق الأفضل في المركز الثاني عن المجموعات الخمس، فالسد يحتاج أن يفوز الدحيل على بيرسبوليس في مواجهتهما اليوم بالمجموعة الخامسة، وأن يتعادل الفيحاء مع باختاكور الأوزبكي ضمن المجموعة الأولى لينضم السد لقائمة أفضل ثوان ويتأهل لدور ال16.
هدف مبكر
جاء تفوق السد مبكرًا في المباراة ونجح في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 6 عن طريق الكولومبي ماتيوس أوريبي بتصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت في يد الحارس وسكنت الشباك، ليحصل لاعبو السد على دفعة معنوية كبيرة ويفرض الفريق سيطرته على مجريات اللعب، ويكثف من محاولاته الهجومية على أمل تعزيز التقدم بهدف ثانٍ.
ومع مرور الوقت بدأ ناساف في تنظيم صفوفه واتسم الأداء بالندية من كلا الفريقين، وقلت الفرص الهجومية الخطرة من الجانبين باستثناء تصويبة لبيدرو ميجيل في الدقيقة 32 مرت أعلى العارضة، وتسديدة أكرم عفيف في الدقيقة 37 تصدى لها الحارس.
وقبل إطلاق صافرة نهاية الشوط الأول أتيحت فرصة خطرة للسد للتسجيل من هجمة منظمة وصلت لأمين حزباوي القادم من الخلف والذي سدد ضربة رأس مرت بجوار القائم، لينتهي الشوط بتقدم السد بهدف دون رد.
وفي الشوط الثاني تقاسم الفريقان السيطرة على مجريات اللعب مع أفضلية هجومية للسد.
ومع مرور الوقت أصبحت الهجمات أكثر خطورة من كلا الفريقين، وأتيحت فرصة لبغداد بونجاح في الدقيقة 68 عندما لعب حسن الهيدوس كرة عرضية قابلها بغداد بضربة رأس في المرمى أنقذها الحارس ببراعة، ليرد أكمل موزجوفري بتسديدة قوية تصدى لها مشعل برشم بشكل رائع.

دقائق مثيرة

 

وفي الدقيقة 74 دفع وسام رزق بمصطفى مشعل بدلًا من حسن الهيدوس، وفي الدقيقة 83 تمكن ناساف الأوزبكي من تسجيل هدف التعادل، عن طريق البديل جابا جيغوري من ضربة رأس، ليربك حسابات السد، وأضاف ناساف الثاني في الدقيقة 90 عن طريق نفس اللاعب جابا جيغوري، قبل أن يعادل بغداد بونجاح النتيجة في الدقيقة 90 + 4 لتصبح النتيجة 2/‏‏‏‏2، ولم تفلح جميع محاولات السد في إضافة المزيد من الأهداف لينتهي اللقاء بالتعادل بهدفين لكل فريق.

وسام رزق مدرب السد:راضٍ عمّا قدمه اللاعبون

قال وسام رزق مدرب السد عقب اللقاء إن فريقه قدم أداءً جيدًا خلال مباراة الأمس أمام ناساف ولكنه لم يتمكن من الخروج بالفوز، والتعادل بالنسبة له أشبه بالخسارة بعدما دخل الفريق في دائرة الحسابات المعقدة رغم وجوده في المركز الثاني بالمجموعة. وأضاف قائلًا: كنا نتمنى الفوز، ولكن لم يحالفنا التوفيق، لعبنا مباراة جيدة وتمكنا من تسجيل هدف مبكر وكنا الأقرب للفوز وفرصنا كانت الأخطر، ولكن هذه هي كرة القدم فوز وخسارة. وعن رضاه على أداء الفريق قال: راض كل الرضا عن ما قدمه اللاعبون خلال المباراة، فالفريق أظهر روحًا قتالية والكل سعى من أجل تحقيق الفوز ولكن هذه هي كرة القدم، واجهنا فريقًا قويًا كنا نعلم أن المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق.

بيردييف مدرب ناساف:تأهل صعب من مجموعة قوية

أشاد روزيكول بيردييف مدرب ناساف الأوزبكي بالمستوى الذي أظهره لاعبو فريقه في مباراة الأمس أمام السد وحسم بطاقة التأهل لدور ال 16 كأول للمجموعة، وقال بيردييف خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: في البداية أبارك لكل الجماهير التأهل الصعب من مجموعة قوية بها السد والشارقة، ونحن لعبنا مباراة جيدة، حيث تمكن الفريق من تحويل تأخره بهدف إلى تعادل وتقدم، فالشوط الأول كان السد الأفضل، ولكن الشوط الثاني كنا الأفضل وقدمنا مباراة جيدة للغاية وتمكنا بفضل التغييرات من العودة في المباراة.
وأضاف قائلًا: التأهل سيمنحنا دفعة معنوية كبيرة لتقديم الأفضل في مقبل المباريات، فمن الآن سنبدأ التركيز والإعداد للدور القادم من البطولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X