المحليات
خلال احتفال «أشغال» بتخريج البرامج التدريبية.. د. المهندي:

تطوير الكفاءات الوظيفية والكوادر القطرية

راشد الهاجري: حلول تدريبية تناسب متطلبات التنمية

الدوحة – نشأت أمين:

احتفلتْ هيئةُ الأشغال العامة «أشغال» بتخريج الدفعة الثانية ممن استكملوا البرامج التدريبية الخاصة بالهيئة، حيث شهد الحفل تخريج 115 موظفًا ومهندسًا، ممن استكملوا البرامج التدريبيَّة التي أعدتها «أشغال»، ممثلةً بإدارة الموارد البشرية، بحضور الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، رئيس هيئة الأشغال العامة، ومديري الشؤون والإدارات، ومساعدي المديرين، ورؤساء الأقسام، والخريجين.

وقد عبَّر د. م سعد بن أحمد المهندي، رئيس «أشغال» عن سعادته بتخريج الدفعة الثانية ممن استكملوا البرامج التدريبية، مشيرًا إلى أهمية تحقيق مورد بشري متميز، وتنميته، وتطويره ليكون قادرًا على المواصلة بكفاءة عالية؛ لمواكبة التقدم والتطور في المجال الهندسي، وللعمل على رسم الخطط المستقبلية للبنية التحتية للدولة، ولذا فإننا نهتم بتدريب وتطوير موظفينا ومهندسينا اهتمامًا شديدًا من خلال تقديم برامج تدريبية متنوعة، تهدف إلى تطوير الكفاءات الوظيفية والكوادر القطرية، ما سينعكس بشكل إيجابي على أدائهم في مختلف وظائفهم، من جانبه، قالَ السيدُ راشد سعيد آل فهيد الهاجري، مدير إدارة الموارد البشرية: نسعى في الهيئة من خلال قسم التدريب والتطوير الإداري إلى تقديم عمليّة تدريب وتطوير مستمرّة مدى الحياة، ونحرص على توفير حلول تدريبيَّة مخصصة تتناسب مع متطلبات التنمية المهنية للمُوظفين المهندسين، وغير المهندسين. ونتطلع إلى زيادة البرامج التدريبية لتدريب عددٍ أكبر من الموظفين وتحقيق مزيدٍ من التعاونيات المختلفة.

روضة الناصر:

 برنامج لتطوير شاغلي الوظائف الإشرافية

قالت السيدةُ روضة مساعد الناصر، رئيس قسم التدريب والتطوير الإداري بالإنابة في «أشغال»: نحن نفخر بتخريج نخبة من الكوادر القطرية المتميزة، مشيرةً إلى أن «أشغال» تؤمن بأهميَّة تدريب وتطوير وتمكين الموظفين، وأكَّدت أنَّ الهيئة حرصت على إعداد وتقديم مختلف البرامج التدريبية، بما يتناسب مع المستويات الوظيفية لضمان تطوير الموظف وارتقائه في وظيفته، وتتراوح مدة البرامج التدريبية بالهيئة ما بين 24-36 شهرًا، وأشارت إلى أنَّ تلك البرامج تشمل برنامج تطوير القيادات لشاغلي الوظائف الإشرافية، وبرنامج إدارة المشاريع، وهو مصمم لتطوير قدرات المهندسين القطريين حديثي التخرج، وبرنامج التعاقب الوظيفي، وهو برنامج مصمم لتأهيل صف ثانٍ من القياديين القطريين لشغل الوظائف القيادية بالهيئة مستقبلًا، وبرنامج تطوير الخريجين، وهو مصمم لتطوير الخريجين الجدد (من غير المهندسين)، بالإضافة لبرنامج تطوير الوظائف الإدارية الذي تمَّ تصميمه لتطوير الوظائف الكتابية، بالإضافة إلى خطط لتطوير الأفراد، مصممة لتطوير مهارات وقدرات القطريين. هذا، بالإضافة إلى برنامج الشهادات المهنية وهو للموظفين القطريين المُسجلين ضمن برنامج الشهادات المهنية، ونوَّهت بأنَّ «أشغال»، قامت بمبادرة مختلفة في مجال التدريب والتطوير؛ وذلك بهدف تحقيق المسؤولية المجتمعية من خلال تقديم التدريب العملي لعدد من طلاب الجامعات، حيث تمَّ تدريب 54 طالبًا قطريًا و11 طالبًا غير قطري في كل من التخصصات الهندسية والإدارية، شملت الجامعات المحلية، والجامعات الدولية ولمدة 120 ساعةً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X