الراية الإقتصادية
خلال مؤتمر «إيكان 2023» في السعودية

قطر وأنتيغوا وباربودا توقعان اتفاقية خدمات جوية

بحث تطورات إنشاء هيئة خليجية للطيران المدني

الدوحة – الراية:

عَقدتْ سلطتا الطيران المدني في قطر وأنتيغوا وباربودا، أمسِ، مباحثاتٍ ثنائيةً خلال اجتماعاتِ المؤتمرِ الدوليّ لمُفاوضات الخِدمات الجويَّة «إيكان 2023»، الذي يقامُ في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية في الفترة من 3 إلى 7 ديسمبر.

وأسفرت المباحثاتُ عن التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية خدمات جوية مفتوحة الأجواء بين البلدين، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم تتيح للناقلات المعينة تسيير رحلات للركاب والشحن بعدد غير محدد، والدخول في ترتيبات بالرمز المشترك بين شركات الطيران المعينة.

وقَّع الاتفاقيةَ عن الجانب القطري، السيدُ محمد فالح الهاجري، المكّلف بتسيير أعمال الهيئة العامة للطيران المدني، وعن جانب أنتيغوا وباربودا السيدُ براين تشالنجر، كبير المُستشارين الفنيين في وزارة السياحة والطّيران المدني.

وبتوقيع الاتفاقية الجديدة يرتفع عدد اتفاقيات النقل الجوي المبرمة بين دولة قطر ودول العالم إلى 177 اتفاقية.

هذا، وتشاركُ الهيئةُ العامة للطيران المدني، في النسخة ال(15) للمؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية «إيكان 2023» التابع لمنظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، وذلك بمشاركة أكثر من 100 دولة ومنظّمة دولية، وبحضور أكثر من 700 خبير ومُختص في مجال الطّيران المدني.

‎‎ويُعدُّ مؤتمرُ «إيكان» أكبر فعاليَّة دولية من نوعها للتفاوض والتباحث حول شؤون النقل الجوي، من خلال ما يوفره من فرصٍ لعقد المُفاوضات والمشاورات على أساس ثنائي أو متعدد الأطراف بشأن الخدمات الجوية بين وفود الدول المشاركة فيه، وذلك بهدف مواكبة التطوّر المُتسارع في صناعة النقل الجوي عالميًا، وتقديم خدمات أفضل إلى أوساط النقل الجوي، وتيسير إقامة الروابط بين الجهات المنظمة والمُشغلين الجويين، ومقدمي الخدمات ذات الصلة.

كما شاركت الهيئةُ العامةُ للطيران المدني في الاجتماع ال (19) الاستثنائي للجنة التنفيذية للطيران المدني بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عُقد أمسِ الأوَّل في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعوديَّة.

وتضمن جدولَ أعمال الاجتماع، مناقشة آلية التعاون بين هيئات الطيران المدني في دول مجلس التعاون الخليجي بشأن البرنامج الموحد لتقييم السلامة على الطائرات الأجنبية.

كما بحث الاجتماعُ آخرَ ما توصّلت إليه اللجنة التنفيذية فيما يتعلق بإنشاء هيئة خليجية للطيران المدني. هذا إلى جانب مناقشة مستجدات التطبيق الجزئي لدراسة إنشاء مجال جوي علوي لدول المجلس، حيث تم رفع التوصيات المتعلقة بالمواصفات الفنية الخاصة بإنشاء الشبكة الخليجية الموحدة للاتصالات في مجال الملاحة، ودراسة الجدوى الاقتصادية من إنشاء هذه الشبكة.

وفي الختام، تمَّ الاتفاق على عقد الاجتماع القادم ال (20) للجنة في نهاية شهر مايو 2024 في دولة قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X