الراية الإقتصادية
في نظام إدارة أمن المعلومات

الدولي الإسلامي يحصد شهادة الآيزو

د. الشيبي: عناية كبيرة بمتطلبات الأمن السيبراني

الدوحة -الراية :

أعلنَ الدولي الإسلامي حصوله على شهادة آيزو ISO27001:2022 في مجال الأمن السيبراني، حيث يعتبر البنك من أوائل المؤسسات في دولة قطر التي حصلت على هذه الشهادة حتى الآن وَفق المعايير الجديدة.

والحصول على شهادة ISO27001: 2022، يؤكد أن البنك يعتمد مُقاربة شاملة تُركز بشكل أقوى على المخاطر المُتعلقة بالأمن السيبراني، ما يضمن إطارًا أمنيًا أكثر ديناميكية وقدرة على التكيف ضد التهديدات الناشئة.

وإضافة إلى النهج القائم على المخاطر، فإن إصدار 2022 من ISO 27001 يوسع نطاقه ليشمل المشهد الرقمي الأوسع، ليشمل التحديات والفرص التي يوفرها التحول الرقمي، وهذا يؤكد أن الدولي الإسلامي لا يقوم بحماية العمليات المصرفية التي يقوم بها وحسب، بل يضمن أيضًا حماية الأصول الرقمية وبيانات العملاء في عالم مُترابط بشكل مُتزايد.

كذلك فإن إصدار 2022 من ISO27001 يُقدم ضوابط جديدة لتعزيز خصوصية البيانات وحمايتها، وهذا بدوره يدعم تطبيق قانون قطر رقم (13) لسنة 2016 بشأن حماية خصوصية البيانات الشخصية.

وتعتبر ISO27001 من الشهادات العالمية المرموقة، وتُمنح للمؤسسات والشركات التي تُحقق أفضل الشروط والمعايير في مجال أمن المعلومات، والحفاظ على بيانات العملاء، وتبذل أقصى الجهود في سبيل الارتقاء بمستوى الأمان الرقمي.

د.عبد الباسط أحمد الشيبي

وتعليقًا على حصول البنك على شهادة آيزو ISO27001:2022 صرَّح د.عبد الباسط أحمد الشيبي الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي قائلًا: يسعدنا أن نكون في مقدمة المؤسسات في دولة قطر التي تحصل على هذه الشهادة المرموقة وَفق المعايير الجديدة المعتمدة والذي يؤكد أننا نواكب تطورات ومنجزات العصر الرقمي ونستجيب بالطريقة الملائمة لتحديات الأمن السيبراني والحفاظ على بيانات العملاء وبيانات العمليات المصرفية على اختلافها.

وأضافَ: إن معايير شهادة ISO27001:2022 تُشجع ثقافة التحسين المُستمر، ما يضمن قيام الدولي الإسلامي بتقديم ضوابط أمنية مُحدثة ومُحسنة تكون أكثر صلة بمشهد التهديدات الرقمية التي قد تستجد، ما يوفر دفاعات أكثر قوة ضد المخاطر المُرتبطة بالتهديدات السيبرانية.

وأشارَ الرئيس التنفيذي إلى أننا وعبر استحقاقنا لهذه الشهادة وللمعايير المُرتبطة بها فقد أصبحنا في طليعة المؤسسات المحلية التي أخذت زمام المُبادرة في ضمان أعلى معايير أمن المعلومات، وبما يعكس التزامنا الصارم بمواجهة التحديات السيبرانية الناشئة وتقديم أفضل حماية ممكنة.

وقالَ: إن الدولي الإسلامي نجح في بناء علاقات ثقة عالية المستوى مع العملاء، ونحن مُلتزمون دومًا بتلبية أقصى المعايير المطلوبة من أجل الحفاظ على مصالح جميع العملاء، وفي سبيل ذلك لم ندخر جهدًا للاهتمام بالبنية التكنولوجية والاستثمار فيها بشكل متواصل، كما أننا نُعوّل بشكل رئيسي على الدعم الذي تقدمه لنا البنية التكنولوجية المتقدمة الموجودة في دولة قطر عبر مختلف الجهات والمستويات.

وتوجَّه د. الشيبي أخيرًا بالشكر والتقدير لموظفي الدولي الإسلامي وخصوصًا العاملين منهم في الأمن السيبراني وتكنولوجيا المعلومات على الجهد الاستثنائي الذي يبذلونه في عملهم لتطبيق أفضل المعايير العالمية المُعتمدة في مجال الأمن السيبراني وحماية البيانات والمعلومات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X