الأخيرة و بانوراما

17 وفاة بسقوط حافلة في واد بالفلبين

مانيلا- (د ب أ):

قال مسؤولون محليون في الفلبين أمس، إن حافلة ركاب سقطت في واد أثناء مرورها بأحد المنحنيات الخطيرة في وسط البلاد، ما أسفر عن وفاة 17 شخصًا على الأقل. وكان عدد القتلى أقل من الـ 28 شخصًا الذين أعلنتْ عنهم في البداية رودورا كادياو، حاكمة إقليم أنتيك، على بعد 450 كيلومترًا جنوب مانيلا، حيث وقع الحادث بعد ظُهر الثلاثاء. وقال رئيس وكالة مكافحة الكوارث الإقليمية، برودريك ترين، إنه تم نقل سبعة من الضحايا إلى المستشفيات في حالة حرجة، في حين أن أربعة في حالة مستقرة. وقال ترين إن عمال الطوارئ استغرقوا نحو 10 ساعات لإنقاذ الجرحى وانتشال جميع الجثث من موقع الحادث في بلدة هامتيك، في واد يقدر عمقه بما بين 20 إلى 25 مترًا. وقال رئيس وكالة مكافحة الكوارث البلدية، رافائيل ماجبانوا، «وفقا للمارة، كانت الحافلة تسير بسرعة ويبدو أنها فقدت مكابحها قبل أن تصطدم بحاجز خرساني وتسقط في الوادي».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X