المحليات
وفقًا لاستراتيجيات التنمية الوطنية

وزارة العدل تصقل مهارات القانونيين

توعية الباحثين في مجال الفساد الإداري والمالي

تنمية المهارات القانونية في مجال صياغة وإدارة العقود

الدوحة – ‏قنا:‏

اختتمت وزارةُ العدل، أمسِ، خمسَ دورات قانونية نظّمها مركز الدراسات القانونيَّة والقضائيَّة بالوزارة لصالح عددٍ من القانونيين في الوزارات والهيئات الحكومية المُختلفة، واستمرَّت أعمالُها على مدار الأسبوع.

وتناولت الدوراتُ مواضيعَ قانونيَّة مختلفة، تضمنت في الدورة الأولى: «‏إعداد وصياغة العقود والمسؤولية التعاقدية»‏، فيما تناولت الدورة الثانية الخاصة بمُنتسبي وزارة التجارة والصناعة «‏أحكام وتطبيقات القانون رقْم 25 لسنة 2005 بشأن السجل التجاري»‏، وتمحورت الدورةُ الثالثة حول «‏مهارات التحري والتحقيق في قضايا الفساد الإداري والمالي»‏.

وتأتي هذه الدوراتُ ضمن خُطة تدريب متكاملة وضعها مركز الدراسات القانونية والقضائية لمواكبة احتياجات الدولة التدريبية وَفقًا لاستراتيجيات التنمية الوطنية وبما ينسجم مع رؤية قطر الوطنية 2030 في ركيزتها المتعلقة بالتنمية البشرية، وهدفت الدورة الأولى إلى تنمية المعارف والمهارات القانونيَّة للمشاركين في مجال صياغة وإدارة العقود، وذلك من خلال تعريف العقد وبيان أحكامه، والإحاطة بأحكام التعبير عن الإرادة وصورها القانونية، وبيان أحكام فسخ وبطلان العقود وبيان آثارها القانونية على طرفَي العقد، والتعريف بالأسس العامة لصياغة العقود وطرق الكتابة القانونية، وبيان البنود الأساسية في العقد وطرق صياغتها، وبيان الدعاوى القانونية المرتبطة بالعقود.

كما تمَّ تحديدُ منهج الدورة استنادًا إلى القانون المدني الصادر بالقانون رقْم 22 لسنة 2004، كما تتضمن الدورة تطبيقات عملية، وَفقًا لأفضل الممارسات الناجحة في مجال صياغة العقود.

وهدفت دورة أحكام وتطبيقات القانون رقْم 25 لسنة 2005 بشأن السجل التجاري إلى تنمية مهارات الموظفين القانونيين من مُنتسبي وزارة التجارة والصناعة في مجال الترخيص والسجل التجاري، وذلك من خلال شرح وبيان المفاهيم والإجراءات التي تتضمن مفهوم السجل التجاري، وأنواع السجل التجاري، والأنشطة التجارية المشمولة بإجراءات التسجيل، والتدريب على الإجراءات القانونية في قيد وكتابة السجل التجاري، والتعرف على المفهوم الصحيح لتطبيق القوانين الإجرائية والموضوعية المرتبطة بإجراءات السجل التجاري.

كما تمَّ تحديد منهج الدورة استنادًا إلى القانون رقْم 25 لسنة 2005 بشأن السجل التجاري، والقرار الأميري رقم 39 لسنة 2022 بالهيكل التنظيمي لوزارة التجارة والصناعة، واللائحة التنفيذية للقانون الصادر بقرار وزير الاقتصاد والتجارة رقم 148 لسنة 2007، والقوانين المعدلة والقوانين ذات الصلة، واستهدفت دورة مهارات التحري والتحقيق في قضايا الفساد الإداري والمالي، توعية الباحثين القانونيين في مجال الفساد الإداري والمالي وأسبابه ومظاهره والآثار السلبية المترتبة عليه، وطرق مكافحته وآلياتها، وذلك من خلال بيان مفهوم الفساد الإداري والمالي، وعرض أسبابه، وبيان آثاره السلبية، والتعريف بجرائمه في القانون القطري، والتعريف بآليات مكافحة الفساد الإداري والمالي والجهات المختصة به. ولتعميق الفهم بهذه الإجراءات يتضمن برنامج الدورة تطبيقات عملية على أشكال الفساد الإداري والمالي، وبهذه المناسبة، أكَّد الدكتور صالح علي الفضالة، مدير مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل، أهمية هذه الدورات التدريبية التخصصية، لبناء القدرات القانونية للباحثين والاختصاصيين القانونيين القطريين وتطويرها، وتنمية المهارات القانونية والعملية للمشاركين في هذه الدورات، وتعظيم الفائدة منها لصالح الوزارات والمؤسَّسات الحكومية التي صممت هذه الدورات لتلبية احتياجاتها التدريبية، وتشكل هذه الدورات عاملًا مهمًا من العوامل المساعدة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال ركيزتها البشرية الداعمة لمشاريع التنمية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X