المحليات
أبرزها السجاد ومشغولات اللازورد .. زوار لـ الراية:

المنتجات الوطنية تزين الجناح الأفغاني

قسم المنتجات التراثية يعرض الأحجار الكريمة والمشغولات اليدوية

الجناح يضم أزياء ومنتجات جلدية وأواني نحاسية

الدوحة – حسين أبوندا:

لاقى الجناح الأفغاني في المنطقة الدولية لمعرض إكسبو 2023 استحسان جماهير المعرض الذين تعرفوا على جزء من أشهر المنتجات الوطنية لأفغانستان مثل السجاد الذي يُصنع من وبر الجمال وصوف الأغنام بالإضافة إلى المنتجات الغذائية المتنوعة وخاصة المكسرات والمشمش المجفف والزبيب والزعفران الأفغاني الطبيعي الذي يؤكد القائمون على الجناح بأنه من أفضل أنواع الزعفران على مستوى العالم. ويتضمن الجناح قسم المنتجات التراثية التي تعرض الأحجار الكريمة والمشغولات اليدوية المصنوعة من حجر اللازورد الذي تشتهر به أفغانستان بالإضافة إلى الأزياء التراثية والمنتجات الجلدية والأواني المصنوعة من النحاس.

الراية التقت بالقائمين على الجناح الأفغاني والذين أشادوا بالتنوع الذي يتميز به المعرض لاهتمامه باستقطاب مشاركين من مختلف دول العالم ما أتاح المجال للزوار التعرف على قطاع البستنة لتلك الدول وثقافتها ومنتوجاتها الزراعية، مؤكدين أن الجناح الأفغاني حظي على إعجاب كل زواره ممن حرصوا على شراء السلع والبضائع الأفغانية التي وفروها بأسعار في المتناول.

وأكد أجي أحمد شاه القائم على الجناح الأفغاني أن الجناح الأفغاني يقدم للجمهور تجربة فريدة من نوعها تتمثل في تعريفهم بالمشغولات اليدوية الأفغانية وخاصة المصنوعة من حجر اللازورد وهو من الأحجار الكريمة التي تشتهر بها بلادهم، لافتًا إلى أنهم يصنعون من هذا الحجر الكريم تماثيل وحليًا وأواني وقطعًا لتزيين المنازل، كما أن القسم الخاص بالمنتجات التراثية يوفر للزوار فرصة لشراء كل ما يحتاجونه من الأدوات النحاسية التي مر على صناعتها مئات السنين، وأيضًا الحلي والخواتم والأحجار الكريمة بمختلف أنواعها. ونوه بأن كل من يزور الجناح الأفغاني وخاصة قسم بيع المنتجات التراثية يستمتعون بمشاهدة الأعمال الفنية والمشغولات اليدوية التي صنعت في أفغانستان، لافتًا إلى أن دوره يتركز أيضًا على تعريف الزوار بالثروات الطبيعية التي تتمتع بها أفغانستان والتي تعكس بشكل مباشر بين الارتباط الوثيق بين الإنسان والطبيعة. من جهته أوضح أمر الله عمران أن أفغانستان شهيرة بالزعفران الأفغاني الذي يعد من أفضل الأنواع على مستوى العالم لحرص القائمين على زراعته على تقديم عناية فريدة من نوعها تبدأ بزراعته في ظروف غاية في الدقة ومن ثم الانتظار لحين نضوج الأزهار وجاهزيتها للقطف والتي تتم بعناية فائقة على أيدي عمال من ذوي الخبرة الكبيرة والطويلة، وقال إن الجناح الأفغاني يعرض أيضًا مجموعة متنوعة من المنتجات الغذائية التي تشتهر بها مثل المكسرات بجميع أنواعها بالإضافة إلى الفاكهة المجففة وخاصة المشمش والزبيب. ونوه بأن الزراعة في أفغانستان لا تعتمد على الكيماويات حيث يحرص المزارعون على الاعتماد على الأسمدة العضوية ومياه الأمطار أو المياه الجوفية، معتبرًا أن الزائر للمزارع يرى مستوى الاهتمام الكبير الذي يوليه المزارعون في إنتاج أصناف متنوعة من الفاكهة والخضراوات والمكسرات. وأوضح أن أفغانستان تتميز بمناخ فريد من نوعه بفعل تضاريسها المتنوعة، حيث تضم مناطق جبلية عالية وأراضي منخفضة، وذلك جعلها تتمتع بتنوع في المنتجات الزراعية الفريدة من نوعها. إلى ذلك قال محمد أيوب مسؤول عن قسم السجاد الأفغاني إن أفغانستان من الدول التي تشتهر بصناعة أفضل أنواع السجاد على مستوى العالم كما أن هذه الصناعة موجودة في أفغانستان منذ قديم الأزل مؤكدًا أن هناك عائلات ورثت هذه المهنة من أجدادها ولا تزال تمتهنها وتشتهر بأنها الأمهر في صناعة وحياكة السجاد ولا تزال تستخدم نفس الأدوات التي كانت تستخدم منذ مئات السنين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X