المحليات
استثمارات قوية للشركات الإفريقية خلال المعرض

جناح غينيا في «إكسبو الدوحة».. بانوراما تاريخية

الدوحة – قنا:

يستعرض جناح جمهورية غينيا في المنطقة الدولية بمعرض «إكسبو 2023 الدوحة للبستنة»، خصائص ومميزات تراثها الغني، وثقافتها الثرية وشعبها العريق، ومنتجاتها المتنوعة وطبيعتها الساحرة، ورحلتها عبر التاريخ.

وتأخذ جمهورية غينيا زوار جناحها بالمعرض في رحلة عبر تاريخها وتراثها وعجائبها الطبيعية للتعرف إلى العلاقة التي تربط شعب غينيا بالمياه، فبفضل ثروتها المائية، تعد واحدة من أبرز الدول الإفريقية الزراعية، حيث تنتج الموز والأناناس والبن والفول السوداني والمانجو والبرتقال والتبغ ويشغل القطاع الزراعي 80% من القوة العاملة، في ظل وجود العديد من مزارع العنب والرمان، والفراولة، كما توفر التربة والمياه والعوامل المناخية فرصًا للزراعة على نطاق واسع، إضافة إلى الصناعات الغذائية.

ويرسم الجناح تاريخ غينيا الغني، بدءًا من امبراطورياتها وقبائلها القديمة وصولًا إلى مستقبلها الواعد، باعتبارها وجهة جاذبة للاستثمار في مجالات عدة مثل الطاقة المتجددة والزراعة والصناعة، كما تقدم العديد من التسهيلات للمستثمرين ورجال الأعمال، ويتيح الجناح الفرصة للزوار للاطلاع على التنوع البيولوجي، والتقاليد الثقافية العريقة للشعب الغيني، والتعرف إلى عاداته وتقاليده.

واستلهمت غينيا مشاركتها في معرض «إكسبو 2023 الدوحة» من عنصر المياه، إذ يعد واحدًا من أهم الموارد التي تزخر بها البلاد، ويوفر الجناح وسيلة ضرورية للحوار، والإبداع المشترك، والابتكار لمواجهة تحديات المياه التي تسعى منطقة غرب إفريقيا إلى التغلب عليها، إلى جانب الترويج لجمهورية غينيا، كدولة غنية بفرص الاستثمار، باعتبار أنها تعمل على استثمار ثروتها المائية بطريقة أفضل في السنوات المقبلة، من خلال تطوير قطاعها الزراعي بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي وإنتاج الطاقة الكهرومائية.

وتهدف جمهورية غينيا من مشاركتها في المعرض إلى استقطاب الاستثمارات العالمية إلى غرب إفريقيا، مع التركيز على تطوير قطاعات الطاقة والزراعة والبنية التحتية الخاصة بها، كما أنها تأمل أن تستفيد من هذه المشاركة أيضًا، في تعميق وتقوية علاقاتها الاقتصادية والثقافية مع دولة قطر البلد المضيف لهذا الحدث الدولي.

ويشكل معرض «إكسبو 2023 الدوحة للبستنة»، فرصة أعمال واستثمار قوية للشركات الإفريقية، في ظل تنظيم عدد كبير من منتديات الاستثمار وجلسات التعريف بالفرص والمناقشات الملهمة، كما يخاطب «إكسبو الدوحة»، تطلعات إفريقيا للمستقبل المتمثلة في إتاحة فرص العمل والتعليم والرعاية الصحية للجميع، وتسهيل تنقل الأفكار والأشخاص بشكل سلس وعادل وإحداث توازن بين التنمية وحماية البيئة من أجل أجيال المستقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X