اخر الاخبار

وزير التربية والتعليم تؤكد أهمية التعليم وقدرته على تنشئة أفراد يتمتعون بالوعي البيئي

دبي – قنا :

أكدت سعادة السيدة بثينة بنت علي الجبر النعيمي، وزير التربية والتعليم والتعليم العالي، رئيس اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، أهمية التعليم وقدرته على تنشئة أفراد يتمتعون بالوعي البيئي تِجاه التحديات المرتبطة بالتغير المناخي، وضرورة تشجيعهم على تغيير سلوكياتهم وتبني أنماط حياة صديقة للبيئة.
جاء ذلك في مداخلة سعادة الوزير لدى مشاركتها في اجتماع الطاولة المستديرة لوزراء التعليم، حول تعزيز قدرة أنظمة التعليم على المشاركة في العمل المناخي وذلك في مركز التعليم الأخضر “إرث”، على هامش مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين لتغير المناخ المنعقد حاليا في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
واستعرضت سعادتها الجهود التي بذلتها وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي من أجل تضمين مفاهيم التنمية المستدامة في المناهج الدراسية، وحث الطلبة على إعداد البحوث والدراسات العلمية ذات الصلة بالبيئة، بالإضافة إلى بناء شراكات فاعلة مع المؤسسات الوطنية ذات الصلة، لإطلاق مبادرات ومشاريع وجوائز تعزز التعليم من أجل التنمية المستدامة والتعليم البيئي، ومنها التعاون مع وزارة البلدية لإطلاق حملة صفر نفايات، والمساهمة في تنفيذ مبادرة زراعة مليون شجرة، وتوقيع اتفاقية مع مؤسسة “التعليم فوق الجميع”، لتعميم برنامج “آي إيرن – قطر” ، لتوفير تدريب للمعلمين عبر الإنترنت، وإتاحة الفرصة للطلبة لتطبيق مشاريع تعليمية تعزز الاستدامة.
كما نوهت سعادتها بالأهمية التي أولتها دولة قطر لدعم البحث العلمي، وثمنت في هذا السياق جهود مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار وصندوق قطر لرعاية البحث العلمي، في تمويل مشاريع برنامج “الأولويات الوطنية للبحث العلمي”، بالإضافة إلى تمويل مشاريع برنامج “خبرة الأبحاث” للطلبة الجامعيين في مجال التعليم.
وقد استعرض الاجتماع أفضل الممارسات والإجراءات المتخذة لتطوير نظم التعليم، وتعزيز الشراكات بين الأنظمة التعليمية على مستوى العالم في مجال التعليم البيئي والمناخي.
وعلى هامش الاجتماع الوزاري، التقت سعادة وزير التربية والتعليم والتعليم العالي، سعادة الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث جرى مناقشة أوجه التعاون بين البلدين في مجال التعليم والتعليم العالي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X