الراية الرياضية
توج بجوائز 3 بطولات عابرة للقارات في حفل الاتحاد الدولي للسيارات

العطية بـ «البشت» على منصة التتويج العالمية

التتويج بـ «رالي رايد» وال «كروس كانتري» وبطولة الشرق الأوسط

ناصر: الجوائز الجديدة حافز لمواصلة الإنجازات وجاهزون لرالي داكار

متابعة – أحمد سليم:

تسلم بطلنا العالمي ناصر صالح العطية 3 جوائز في حفل جوائز الاتحاد الدولي للسيارات الذي أقيم في مدينة باكو عاصمة أذربيجان على هامش الجمعية العمومية للاتحاد الدولي.

وحرص الاتحاد الدولي على تكريم الفائزين بجوائز الموسم حيث حصل العطية على جائزة بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة W2RC «رالي رايد» وجائزة بطولة العالم للراليات الصحراوية «كروس كانتري» للباها التي حصد بطلنا لقبها 9 مرات بمسماها القديم وكذلك الحديث، وأيضًا جائزة بطولة الشرق الأوسط التي توج بها هذا الموسم للمرة ال 19 في تاريخه معززًا رقمه القياسي.

وفي لفتة رائعة حرص بطلنا العطية على الحصول على جائزة الشرق الأوسط وبطولة العالم للباها وهو يرتدي البشت القطري الذي بات رمزًا مهمًا في عالم الرياضة، كما حرص على تتويج السائق العماني بالبشت القطري بعدما تقاسم معه بطولة الشرق الأوسط للمرة الأولى.

وجاء تتويج العطية ببطولة العالم «رالي رايد» للمرة الثانية على التوالي مع ملاحه ماتيو بوميل على متن سيارة «تويوتا هايلوكس» من تحضير فريق «تويوتا غازو ريسينغ»، برصيد 205 نقاط، متفوقًا على السعودي يزيد الراجحي صاحب المركز الثاني بصحبة ملاحه الألماني تيمو جوتشالك برصيد 181 نقطة، فيما جاء السائق الأرجنتيني خوان كروز ياكوبيني بصحبة ملاحه الإسباني دانييل أوليفراس في المركز الثالث برصيد 132 نقطة. وكانت بطولة مميزة لناصر العطية وملاحه وفريقه حيث حصل العطية على جائزة السائقين وملاحه ماثيو بوميل على جائزة المساعدين برصيد 205 نقاط وجاء الألماني تيمو جوتشالك ثانيًا برصيد 162 نقطة والإسباني دانييل أوليفراس ثالثًا برصيد 132 نقطة، كما حصل فريقه «تويوتا غازو ريسينغ»، على جائزة الفرق برصيد 230 نقطة وجاء فريق «إكس-رايد ميني» ثانيًا برصيد 127 نقطة وفريق البحرين رايد اكستريم ثالثًا برصيد 125 نقطة. يشار إلى أن الألقاب التي حققها ناصر مع فريق «تويوتا» هذا الموسم هي الأخيرة بعد أن انضم بطلنا العطية إلى «برودرايف» ليقود سيارة «هانتر»، مع فريقه الجديد باسم «ناصر ريسينج» بداية من رالي داكار المقبل في المملكة العربية السعودية والذي يسعى خلاله بطلنا العطية لتحقيق فوزه السادس وتحقيق إنجاز غير مسبوق، حيث يطمح ليكون أول سائق يفوز برالي داكار مع 4 فرق مختلفة. وأعرب العطية عن سعادته الكبيرة بالحصول على الجوائز الثلاث وقال: الحصول على الجوائز حافز كبير بالنسبة لنا من أجل مواصلة الانتصارات في كافة البطولات لاسيما وأن فوزنا جاء في بطولة العالم للراليات «رالي رايد» وأيضًا بطولة العالم للباها بالإضافة إلى تتويجنا ببطولة الشرق الأوسط.

وأضاف: بالتأكيد هذه الإنجازات الكبيرة لم تأت من فراغ بل نتيجة عمل كبير على مدار الموسم حيث نخوض منافسات في البطولات المختلفة وهو ما يحتم علينا أن نكون على أهبة الاستعداد دائمًا، معربًا عن سعادته بارتداء البشت القطري الذي له رمزية كبيرة في عالم الرياضات». وأكد العطية أن هذه الإنجازات تحققت بفضل من الله سبحانه وتعالى ثم الدعم الكبير من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وهو الداعم الأول لي ولكل الرياضيين والرياضة القطرية، ونهدي الإنجازات إلى سموه وإلى الشعب القطري وجماهيرنا في كل مكان بالعالم التي دائمًا تساندنا، وأيضًا إلى الشركات الداعمة وكل من ساهم في وقوفنا على منصات التتويج العالمية.

ونوه العطية إلى أنه في أتم جاهزية لبداية الموسم الجديد الذي ينطلق برالي داكار 2024 في بداية شهر يناير المقبل في المملكة العربية السعودية ويتطلع لتحقيق انتصار جديد لاسيما وأن طموحاته بلا حدود ويسعى دائمًا لتحقيق الانتصارات التي تسجل باسم قطر لتظل راسخة في تاريخ الراليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X