اخر الاخبار

“البيت القطري” في درب الساعي يقدم لمحة تاريخية عن حياة الآباء والأجداد 

الدوحة – قنا:

يقدم “البيت القطري”، المشارك للمرة الأولى في فعاليات درب الساعي هذا العام، لمحة تاريخية عن البيت القطري التراثي القديم، من خلال تسليط الضوء على حياة الأجداد والآباء.
وتوثق فعاليات البيت القطري الحياة المنزلية وشكل حوش المنزل (الفناء) الذي تطل عليه الغرف الموزعة حوله والمطبخ إذ كان يعتبر نواة الحياة الأسرية في قطر.
ويحتوي “البيت القطري” في درب الساعي على غرفة تم تخصيصها كمتحف يستعرض الثياب الرجالية مثل “الثوب والشال والعقال” والملبوسات النسائية، منها “ثوب النشل”، كما يضم أواني وصناديق قديمة تحاكي حقبة من الزمن عاشها الآباء والأجداد، وبقيت شاهدة على حياتهم آنذاك.
وقال السيد عبد الله الغانم رئيس فعالية البيت القطري في درب الساعي بهذه المناسبة: “يتضمن البيت القطري العديد من القصص التراثية، حيث تم تصميمه على الطراز القديم ليحاكي حياة الآباء والأمهات في السنوات الماضية ومطلع القرن العشرين في دولة قطر، وكيف كانت الحياة المنزلية في ذلك الوقت”.
وأضاف: يحتوي متحف البيت القطري على مجموعة من الأدوات التي صنعت في دولة قطر، ومنها ما وصل عن طريق التجارة البحرية، ومنها سعف النخيل الذي تصنع منه سلال الملابس، والأخرى الخاصة بالخبز.
ولفت إلى أن متحف البيت القطري يحتوي على قسم للأزياء التراثية التي كان يرتديها الآباء والأمهات، وأغلبها صنع في قطر كالبشت والثوب اللذين كانت النساء يشرفن على حياكته، علاوة على ثوب النشل الذي يرمز لزي النساء القطريات.
ويتضمن البيت القطري توثيقا لحرفة “النقدة” الذي أبدعت فيها الأمهات القطريات، وهو فن تطريز الأقمشة والأزياء المحلية للمرأة القطرية، وخاصة غطاء الرأس “الملفع”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X