الأخيرة و بانوراما

القطط «النووية» تثير الفزع في منطقة بريطانية

لندن-وكالات:

قال مُحتجون إن سكانًا يقطنون بالقرب من منشأة نووية في بريطانيا تعرضوا إلى غزو من قطط، أكدوا أنها تحمل مخاطر نووية، لكن السلطات قللت من مخاطر هذا الأمر. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن مزارعين يسكنون بالقرب مما وصفتها بـ «أخطر موقع نووي» في بريطانيا ويحمل اسم «نارنيا النووية» تعرضوا لغزو من أسراب من القطط المُشعة. وتقع المُنشأة النووية في منطقة ساحل كمبريا غربي بريطانيا، علمًا بأنها تعد واحدة من أكبر المنشآت النووية في أوروبا. وقال الناشطون المعارضون للأسلحة النووية إن القطط الضالة التي تتجوَّل داخل مجمع «سيلافيلد النووي» تشكل خطرًا على الجوار، لأنها حرفيًا «تتبرز البلوتونيوم» المُشع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X