اخر الاخبار

جامعة حمد بن خليفة تنظم دورة تنفيذية حول الاستشراف الاستراتيجي

الدوحة – قنا :

نظمت كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة دورة تنفيذية حول الاستشراف الاستراتيجي، بمشاركة 42 مسؤولا حكوميا.
وقدمت الدورة للمشاركين تجربة ثرية في عالم الاستشراف الاستراتيجي، وهو وسيلة لإنجاح الخطط المستقبلية في المشهد العالمي الذي يتسم بسرعة الحركة ويموج بمتغيرات عديدة في عصرنا الحالي، خاصة أن الدورة تمثل إنجازا في جهود كلية السياسات العامة لصقل صانعي السياسات في قطر بالمهارات والأدوات اللازمة لتوجيه البلاد نحو مستقبل مزدهر.
وخلال الدورة، شارك الحضور في استكشاف دقيق لمبادئ الاستشراف الاستراتيجي، واكتساب رؤى عميقة في حركة التوجهات والسيناريوهات العالمية، كما تم تزويدهم بتحليل شامل لمختلف المجالات بما في ذلك التركيبة السكانية، والتقدم التكنولوجي، والمتغيرات البيئية، والاقتصاد السياسي المتطور.
واعتمدت الأساليب الرئيسية للدورة على التطبيقات العملية لمنهجيات الاستشراف، حيث شارك المشاركون بنشاط في استطلاع آفاق المتغيرات العالمية، والتدريب على تحليل متعدد المستويات، وكذلك استخدام أدوات مثل كيفية امتلاك زمام القيادة في العقود القادمة، وتحليل القضايا الاستراتيجية لتشريح وفهم السيناريوهات المستقبلية المحتملة، ما أسهم في صقل قدراتهم على توقع التحديات المستقبلية المعقدة والاستجابة لها.
وفي هذا الصدد أكد الدكتور أنيس بن بريك، الأستاذ المشارك والمدير المؤسس لبرنامج بحوث وتقييم السياسات الاجتماعية بكلية السياسات العامة أهمية الحاجة إلى الاستشراف الاستراتيجي في صنع السياسات، مشيرا إلى أن هذه الدورة، تعد منارة للتقدم في هذا المجال، فهي ليست مجرد برنامج تعليمي، ولكنها أداة أساسية لتعزيز قدرة صناع السياسات في دولة قطر بالبصيرة والفطنة لتوقع التحديات المستقبلية والتعامل معها بمهارة.
وأضاف الدكتور بريك أنه من خلال هذه المبادرة، فإننا نضع الأسس لحقبة جديدة من الحوكمة، حقبة استباقية ومرنة ومتناغمة مع تعقيدات بيئتنا العالمية المتطورة باستمرار، ونحن على ثقة راسخة بأن الرؤى والمهارات التي تم تقديمها في هذه الدورة ستكون مفيدة في تشكيل مستقبل قوي، يتسم برؤية مستقبلية لدولة قطر”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X