المحليات
لصالح 250 ألف مستفيد

الهلال الأحمر يواصل دعم النظام الصحي بالشمال السوري

الدوحة  الراية:

يواصلُ الهلال الأحمر القطري تقديم الخِدمات الصحية للفئات الأكثر ضعفًا من النازحين والمُجتمع المُضيف في المناطق البعيدة والنائية بالشمال السوري ضمن مشروع دعم النظام الصحي في شمال غرب سوريا، ومن خلال مكتبه التمثيلي في تركيا، حيث يُقدّر عدد المُستفيدين من المشروع حتى الآن بأكثر من 250,000 نسمة.

وأشارَ الهلال الأحمر إلى أن المشروع يهدف إلى تقديم خدمات صحة الأم والطفل، وعلاج سوء التغذية الحاد، والدعم النفسي، بالإضافة إلى تأمين الاحتياجات الدوائية الأساسية للمرضى بشكل مجاني، ما يُساهم في إنقاذ الأرواح وخفض مُعدّلات الأمراض والوَفَيات. ويتضمن المشروع تسيير 8 عيادات مُتنقلة، تضم كل عيادة فريقًا طبيًا مؤلفًا من طبيب أطفال، ومُمرضة، وقابلة، وفنية تغذية، وعاملتي تغذية، وطبيب رأب فجوة نفسية، وعامل وعاملة صحة نفسية، وصيدلاني. وتقوم هذه العيادات المُتنقلة بزيارة مُخيمات النازحين في المناطق النائية التي لا توجد بها خدمات طبية، بالإضافة إلى سد العجز في بعض المراكز الصحية التي تعمل بأقل من طاقتها بسبب توقف التمويل. وتُقدّم العيادات الطبية المُتنقلة خِدماتها في تخصصات الصحة العامة، وأمراض الطفولة، والصحة الإنجابية، بالإضافة إلى استشارات رأب الفجوة لأمراض الصحة النفسية، وتوفير العلاج والدواء بشكل مجاني.

وللحدّ من حالات سوء التغذية الحاد، تُقدّم العيادات المُتنقلة خدمات الكشف المُبكر والعلاج والوقاية بين الأطفال دون سن 5 أعوام، وكذلك الحوامل والمُرضعات، بالإضافة إلى تقديم رسائل توعوية حول الصحة الإنجابية، والصحة النفسية، وتغذية الرضع والأطفال الصغار في حالات الطوارئ، والأمراض المُعدية مثل كوفيد-19 والكوليرا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X