المحليات
نفذت مشروعًا نوعيًا لدعم القطاع الصحي لفائدة 8 آلاف شخص

إشادة غامبية بدعم قطر الخيرية

السيدة الأولى بجمهورية غامبيا: قطر الخيرية نموذج يُحتذى

الدوحة – الراية:

نفذ مكتب قطر الخيرية بجمهورية غامبيا، مشروعًا نوعيًا لدعم القطاع الصحي تمثّل بتوفير المعدات واللوازم الطبية لمستشفى مقاطعة «أسو» حيث سيستفيد منها أكثر من (8,000) من الأشخاص الأكثر هشاشة بالمنطقة الشمالية الغربية، وذلك بتبرع كريم من محسنين من دولة قطر، وقد حظي المشروع بإشادات من المسؤولين الغامبيين.

وقالت السيدة الأولى بجمهوريا غامبيا «فاتوماتا با-بارو»: إن قطر الخيرية هي نموذج يحتذى للمؤسسات التي تساهم في التنمية بجمهورية غامبيا، ونقلت خلال مخاطبتها لفعالية تسليم المعدات الطبية بحضور عدد من المسؤولين، تحيات فخامة رئيس جمهورية غامبيا، ونوّهت السيدة الأولى إلى مساهمة قطر الخيرية في دعم وإسناد قطاعي الصحة والتعليم ببلادها، وشكرت أهل الخير في قطر لدعمهم المتواصل للمشاريع الإنسانية.

من جانبها أوضحت وزيرة الصحة بغامبيا السيدة أمادو لمين سامتيه أن المعدات الطبية المقدمة من قطر الخيرية ستسهم في تحسين الخدمات الصحية المقدمة لأهل المدينة والقرى المجاورة وتساعد في علاج العديد من الأمراض بما في ذلك الأمراض المزمنة مثل السرطان والقلب والسكري، كما ستساعد في إجراء العمليات الجراحية بأمان وفعالية. وامتدحت وزيرة الصحة جهود قطر الخيرية لتوفير المعدات الطبية، وقالت إن الحاجة إليها كبيرة.

وشكر مدير المستشفى د. سانيه قطر الخيرية على دعمها للمستشفى، وقال إن المعدات الطبية الجديدة ستسهم بشكل كبير في تحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة للمرضى في المنطقة وكافة القرى المجاورة، وأشار لامين سيديكان حاكم منطقة «NBR»إلى افتقار المنطقة لأبسط معدات الصحة الأساسية، وأكد أهمية وقيمة المعدات الطبية وأثرها الطيب بالمنطقة، وقدم الشكر لقطر الخيرية على المساهمة الكبيرة في ظل الظروف الصحية والبنية التحتية للقطاع الصحي التي تحتاج لهذا النوع من التدخلات المهمة. بينما أكدت مؤسسة «فاتوماتا باررو FABB» -شريكة مكتب قطر الخيرية بغامبيا في تنفيذ المشروع- أهمية الشراكة مع قطر الخيرية خاصة في مجال الاستجابة السريعة لمتطلبات العيش الكريم من خلال عدد من المشاريع المنفذة.

دور رائد

إلى ذلك، أكد حسين كرماش مدير مكتب قطر الخيرية بغامبيا أهمية توفير المعدات الطبية للمستشفى المستفيد لافتًا إلى أنه يخدم العديد من المجتمعات بالمنطقة التي يبلغ عدد سكانها نحو (43,686) نسمة. ولفت خلال كلمته في فعالية تسليم المعدات الطبية الحديثة للمستشفى إلى دور دولة قطر، وقطر الخيرية الرائد في دعم وتنمية المجتمعات المحلية في مختلف دول العالم كجزء من المسؤولية الإنسانية تجاه الدول النامية. وكشف عن تنفيذ العديد من المشاريع في مجالات التمكين الاقتصادي، التعليم، والمشاريع الموسمية، والرعاية الاجتماعية، بجانب التدخل لإغاثة المتضررين من فيضانات العام الماضي، حيث تهدف كل هذه المشاريع المتنوعة لتحقيق حياة كريمة لجميع المستهدفين في غامبيا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X