الراية الإقتصادية
وسط توقعات بخفض الفائدة الأمريكية

بورصات الخليج تواصل المكاسب

عواصم – (رويترز):

ارتفعت معظم بورصات الخليج، أمس مقتفية أثر صعود البورصات العالمية ومتأثرة بتوقعات متفائلة بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يمكن أن يبدأ في خفض أسعار الفائدة أوائل العام المُقبل. وعادة ما تسترشد السياسة النقدية في دول مجلس التعاون الخليجي الست بقرارات المركزي الأمريكي لأن معظم عملات المنطقة مربوطة بالدولار. وارتفع المؤشر السعودي 0.4 بالمئة مع صعود سهم شركة علم 1.5 بالمئة فيما ارتفع سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) 2.2 بالمئة. وأعلنت شركة معادن أمس، أنها اكتشفت عدة مستودعات للذهب جنوب منجم منصورة ومسرة الحالي ما يؤشر إلى إمكانية توسيع التنقيب عن الذهب في هذه المنطقة. لكن سهم عملاق النفط شركة أرامكو السعودية انخفض 0.3 بالمئة. وصعد المؤشر القطري 0.6 بالمئة مسجلًا ارتفاعًا للجلسة العاشرة على التوالي مدفوعًا بارتفاع سهم بنك قطر الوطني بمقدار 1.5 في المئة.

وتراجعت أسعار النفط، وهي محفز للأسواق المالية في منطقة الخليج، بحوالي واحد في المئة إذ هدأت المخاوف حيال عرقلة مسارات الشحن في البحر الأحمر. وصعد مؤشر دبي 0.3 بالمئة مع ارتفاع سهم شركة إعمار العقارية 0.9 بالمئة. وزاد مؤشر أبوظبي 0.4 بالمئة. وخارج منطقة الخليج ارتفع مؤشر الأسهم القيادية في مصر 1.4 بالمئة جرّاء ارتفاع سهم البنك التجاري الدولي 1.4 بالمئة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X