الراية الإقتصادية
استقرار أسعار الإيجارات .. تقرير «الأصمخ» :

الفعاليات الكبرى تنعش القطاع العقاري

الدوحة – الراية :

قالَ تقريرُ شركة الأصمخ للمشاريع العقارية: إن استضافة الدولة الفعاليات الكُبرى، وعلى رأسها إكسبو 2023 الدوحة للبستنة، ومُنافسات كأس آسيا التي تنطلق في الفترة من 12 يناير وحتى 10 فبراير المُقبلين، بالإضافة إلى البرامج والفعاليات التي تُنظمها قطر للسياحة، ساهمت بتعزيز عوائد المُستثمرين العقاريين في كافة مُكوّنات السوق العقاري وخاصة العقارات التِجارية والسياحية والشقق الفندقية. ويتوقعُ التقريرُ أن يُحافظَ قطاعُ عقارات التجزئة خلال العام الحالي على المُعدّلات المُسجلة لعائده السنوي خلال عام 2022، مدعومًا بارتفاع نمو الإنفاق الاستهلاكي جراء تدفقات عدد الزوّار إلى قطر. حيث تُشيرُ التوقعات إلى أن حركة قطاع الضيافة في قطر تكون الأنشط خلال الربع الرابع من العام الحالي على مُستوى المنطقة، مدعومة بنسب إشغال السياح، الذي سجل منذ بداية العام الحالي حتى نهاية نوفمبر 2023 نحو 3.54 مليون سائح. وفيما يخص الوحدات السكنية قالَ تقريرُ «الأصمخ»: إن قطاع الوحدات السكنية سيُحافظ على عوائده نهاية العام الحالي بذات المُستويات المُسجلة خلال النصف الأول من العام الحالي.

وعلى صعيد المشهد العقاري خلال العام 2023، أوضحَ التقريرُ أن الخطط التي انتهجتها الشركات المُطوّرة للعقارات والشركات التي تُدير الأصول العقارية وضعت في الحسبان كافة المُتغيرات، حيث قامت العديد من الشركات العقارية بإبرام عقود على المدى الطويل مع المُستفيدين من الشركات أو الجهات الحكومية وذلك في إطار خططهم طويلة الأجل بما يضمن المُحافظة على استقرار أسعار الإيجارات عند مُستويات جيدة وتحقيق أكبر عائد ممكن على أصولهم العقارية.

عوائد جيدة

وقالَ التقريرُ: إن القطاع العقاري القطري من القطاعات المُهمة التي تمنح حاليًا عوائد جيدة للمُستثمرين في السوق، وتستحوذ على حصة ‏كبيرة من النشاط الاقتصادي في جميع المناطق. ‏

موضحًا أن المُستثمرين في هذا القطاع الحيوي يسعون إلى تحقيق الأرباح ‏والعوائد الدائمة من دون مخاطر، وتوقعَ التقريرُ أن تزداد وتيرة الصفقات العقارية خلال العام الحالي.

وقالَ التقريرُ: إن القطاع العقاري يعتبر اليوم واحدًا من أسرع النشاطات الاقتصادية نموًا، ‏والتعاون الذي تبديه الجهات ذات الصلة بالقطاع العقاري في الدولة، ساهم في تسهيل أعمال الشركات ‏العقارية في الفترة الماضية. مؤكدًا أن القطاع العقاري في قطر يُعد اليوم الملاذ الآمن للكثير من ‏المُستثمرين، في ظل السياسة الإنمائية التي تنتهجها الدولة، والعوائد الجيدة التي يمنحها لهم.

وأوضحَ التقريرُ أن قطر تُسجّل منذ بضع سنوات، قفزات عمرانية وعقارية مُتتالية في ظل نهضة اقتصادية شاملة تشهدها الدولة وتنعكس أوجهها في مُختلف قطاعات السوق. ويرى التقريرُ أن التطوير العقاري الذي شهدته الدوحة ساهم في تعزيز مكانتها والنهوض بموقعها على مستوى المِنطقة.

أسعار الأراضي

قالَ تقريرُ شركة الأصمخ للمشاريع العقارية إن قيم الصفقات العقارية شهدت أداءً مُنخفضًا بالمُقارنة مع الأسبوع السابق، وَفق بيانات آخر نشرة صادرة عن إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل للأسبوع المُمتد من «19 إلى 21 ديسمبر الحالي» ثلاثة أيام فقط جراء عطلة اليوم الوطني، حيث سجل عدد الصفقات العقارية «54» صفقة، ولفت التقريرُ إلى أن قيم تداولات العقارات وصلت إلى نحو 292 مليون ريال، وأوضحَ التقرير أن بلديتي الدوحة والريان حافظتا على النشاطات الكبيرة في التعاملات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X