اخر الاخبار

الرئاسة الفلسطينية تجدد تأكيدها على أن استمرار العدوان الإسرائيلي محاولة لتصفية القضية الفلسطينية

رام الله  – قنا:

جددت الرئاسة الفلسطينية، اليوم، تأكيدها على تعرض الشعب الفلسطيني لحرب إبادة في غزة، حيث وصل عدد الشهداء إلى حوالي 22 ألفا، وعدد الجرحى إلى نحو 58 ألفا، فضلا عن ما يواجهه السكان من جرائم قتل يومية بنيران جيش الاحتلال، سواء في القطاع أو في الضفة، والتي كان آخرها استشهاد أربعة مواطنين في قرية /عزون/، واستشهاد أسير في السجون الإسرائيلية.
وذكر نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، في بيان، أن “استمرار العدوان الهمجي على شعبنا ومقدساتنا، ومحاولات التهجير التي تنفذها سلطات الاحتلال في قطاع غزة والضفة الغربية، وانعدام الأفق السياسي القائم على الشرعية الدولية، ستدمر المنطقة بأسرها”، مشددا على أن “المؤامرة” التي تتعرض لها القضية الفلسطينية هي محاولة لتصفية المشروع الوطني الفلسطيني.
وأكد أن الشعب الفلسطيني، الذي أفشل وسيفشل جميع المؤامرات المحاكة ضد حقوقه ومقدساته وثوابته الوطنية التي لن يحيد عنها مهما كان الثمن، سيتصدى لجميع المخططات، قائلا: “إن السلطة الفلسطينية تحمل الإدارة الأمريكية مسؤولية إلزام الاحتلال وقف عدوانه المتواصل على شعبنا وأرضنا قبل فوات الأوان لأن الدعم الأمريكي المتواصل هو الذي يشجع سلطات الكيان الإسرائيلي على تصعيد عدوانه وجرائمه ضد شعبنا”.
ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة لليوم الـ 88 على التوالي، ما أدى إلى استشهاد 21 ألفا و978 فلسطينيا، وإصابة 57 ألفا و697 آخرين، أغلبهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى آلاف المفقودين، في حصيلة غير نهائية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X