المحليات
تجهيز الكتب وتوزيعها على الطلبة خلال اليوم الأول .. مديرون لـ الراية:

المدارس جاهزة للفصل الدراسي الثاني

النتائج الأولية مبشرة.. ومدارس حققت قيمة مضافة في كافة المواد

تطبيق سياسة الحضور والغياب دون تهاون

عودة الموظفين 7 يناير والطلاب يوم 8

الدوحة – إبراهيم صلاح:

أكَّد عددٌ من مديري المدارس الحكومية في المراحل الدراسية الثلاث، استكمالَ كافَّة الاستعدادات الخاصة باستقبال الطلاب يوم 8 يناير الجاري، لاسيما مع وصول كتب الفصل الدراسي الثاني من مخازن الوزارة وتجهيزها ليتم تسليمها للطلبة خلال اليوم الأول من العودة إلى مقاعد الدراسة.

وقالَ هؤلاء في تصريحات خاصة لالراية: سيتم الإعلان عن نتائج صفوف النقل من الأول وحتى الحادي عشر خلال الأسبوع الأول من العودة للدراسة وَفقًا للتعميم المرسل من الوزارة على أن يعود الموظفون يوم الأحد 7 يناير الجاري، للانتهاء من عمليات التصحيح ورصد الدرجات، لحين اعتمادها من إدارة تقييم الطلبة بالوزارة. وأوضحَ المديرون أن النتائج الأولية لاختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول مبشّرة، في ظل تحقيق مدارس قيمةً مُضافة في كافة المواد وارتفاعًا في نسب النجاح، مقارنةً بنتائج اختبارات منتصف الفصل الأول، لافتين إلى تنفيذ خطط علاجية للطلبة وَفقًا لنتائج اختبارات نهاية الفصل، وشددوا على ضرورة حضور الطلبة خلال اليوم الأول، والحرص من أولياء الأمور على حضور أبنائهم والبعد عن الثقافة المجتمعة المرتبطة بالغياب خلال أول يوم دراسة، في ظل أن المدرسة ستطبق الخطة الفصلية، وسيتم البدء في شرح الدروس مباشرة بعد تسلّم الطلبة للكتب.

ولفتوا إلى أهمية أن يسعى الطلاب الذين لم يوفقوا في تحصيل أكاديمي مرتفع إلى التعويض خلال الفصل الدراسي الثاني في ظل تبقي اختبارَي -منتصف ونهاية الفصل- موزعًا عليهما 60% من درجات الطالب، وبالتالي إمكانية التعويض والتحسين.

خميس المهندي:

ارتفاع نسب النجاح

أكَّدَ الأستاذُ خميس مبارك المهندي – مدير مدرسة أم القرى الابتدائية للبنين – أن المدرسة مستعدة بشكل كامل لاستقبال الموظفين يوم 7 يناير الجاري، واستقبال الطلبة يوم 8 يناير، وذلك وفقًا لتقويم العام الأكاديمي 2023-2024 مع وصول الكتب إلى مخازن المدرسة وتجهيزها لتوزيعها على الطلبة خلال اليوم الأول.

وقال: سيتمُّ الإعلان عن النتائج خلال الأسبوع الأول من انطلاق الفصل الدراسي الثاني، وذلك بعد اعتمادِها مباشرةً من إدارة تقييم الطلبة بالوزارة، حيث إن أغلب المدارس قد انتهت من عمليات التصحيح لكافة الاختبارات، وسيكون أول يومَين لرصد الدرجات لحين صدور الشهادات.

وتابع: وَفقًا للنتائج الأولية لتصحيح اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول، فقد حققت المدرسة قيمة مُضافة في جميع المواد، وارتفاعًا في نسب نجاح الطلبة، مشيرًا إلى أنه سيتم تطبيق الخطة الفصلية مباشرةً خلال اليوم الأول لحضور الطلبة، دون أي تأجيل وَفقًا لتعليمات الوزارة، مع الجاهزية الكاملة للطواقم الإدارية والأكاديمية.

ولفتَ إلى أهمية أن يسعى الطلاب الذين لم يوفّقوا في تحصيل أكاديمي مرتفع إلى التعويض خلال الفصل الدراسي الثاني في ظل تبقّي اختبارَي – منتصف ونهاية الفصل- موزعًا عليهما 60% من درجات الطالب، وبالتالي إمكانية التعويض والتحسين.

وأوضح أنه سيتم إعداد خطط لرفع التحصيل الأكاديمي، ومعالجة أي نواقص عند الطلبة وتكثيفها بما سيُسهم بشكل مباشر في رفع التحصيل الأكاديمي، ومشددًا على أدوار أولياء الأمور في متابعة أبنائهم، خاصةً طلاب المرحلة الابتدائية، لاسيما مع تعزيز المهارات الأساسية كالقراءة والكتابة ومساندة المدرسة في خططها بالمُتابعة داخل المنزل.

فهد الدرهم:

تطبيق الخطة الفصلية خلال اليوم الأول

أوضحَ الأستاذُ فهد الدرهم -مدير مدرسة محمد بن عبد العزيز المانع الثانوية للبنين- أنّه سيتمُّ تطبيق الخُطة الفصليّة خلال اليوم الأول من عودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة، وذلك يوم الإثنين 8 يناير الجاري، مع التشديد على ضرورة الحضور، وعدم الغياب وتطبيق سياسة الحضور والغياب وتسجيلها على النظام الإلكتروني. وقال: على الطلبة أن يستمتعوا خلال العطلة الحالية والاستفادة منها بشكل مناسب والاستعداد النفسي للعودة إلى مقاعد الدراسة، لاستقبال المعلومات والدروس من قبل المعلمين، فضلًا عن مناقشة الطلبة في نتائجهم، ورصد ردود الأفعال للطلبة الذين رضوا عن نتائجهم وكيفية رفعها، سواء على مستوى صفوف النقل أو طلاب الشهادة الثانوية العامة. وتابع: الالتزام والاجتهاد، عنوان الفصل الدراسي الثاني في ظل أن أيام التمدرس أكثر من الفصل الدراسي الأول، ويستطيع الطالب أن يتحصل على درجات أكثر، وبالتالي التعويض، لاسيما أن درجات الفصل الثاني 60% من الدرجات التي يمكن أن يحصّلها الطالب طَوال العام الدراسي.

وأشارّ إلى ضرورة تعاون أولياء الأمور خلال الفترة القادمة، وحثّ أبنائهم على الحضور بشكل دائم واستغلال الفترة القادمة في الدراسة، حيث يعتبر دور أولياء الأمور رئيسيًا في رفع التحصيل الأكاديمي للطلبة سواء بحثهم على الحضور أو متابعة دروسهم، وتشجيعهم على الدراسة والاستذكار.

وطالبَ الطلاب مع انطلاق الفصل الدراسي الثاني بضرورة استغلال الفترة القادمة في المذاكرة والاستعداد الجيد، فضلًا عن الالتزام بالحضور والمتابعة مع المعلمين في كل ما يحتاجونه، وإعداد جدول يومي للاستذكار، ومتابعة دروسهم أولًا بأول دون أي تأجيل.

سعيد الأحبابي:

خطط علاجية للطلبة الضعفاء

قالَ الأستاذُ سعيد مسهى الأحبابي- مدير مدرسة خالد بن الوليد الإعدادية للبنين- إنه سيتم تسلّم كتب الفصل الدراسي الثاني من مخازن وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي خلال الأيام القادمة؛ لتكون جاهزةً بالمدرسة لتوزيعها على الطلبة خلال اليوم الأول من العودة على مقاعد الدراسة. وقالَ: وَفقًا للتقويم الأكاديمي فإن عودة الموظفين من الطاقمين: الأكاديمي والإداري يوم الأحد 7 يناير الجاري، وذلك للوقوف على كافة الاستعدادات الخاصة بالطلبة والانتهاء من عمليات التصحيح الخاصة باختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول، ليكون الإعلان عن النتائج خلال الأسبوع الأول بعد اعتمادها من الوزارة. وشدَّد على ضرورة حضور الطلبة خلال اليوم الأول وحرص أولياء الأمور على حضور أبنائهم والبعد عن الثقافة المجتمعة المرتبطة بالغياب خلال أول يوم دراسة في ظل أن المدرسة ستطبق الخُطة الفصلية، وسيتم البدء في شرح الدروس مباشرة بعد تسلّم الطلبة للكتب.

وبالنسبة لإعلان نتائج اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول سيكون على أقصى تقدير خلال يوم الخميس 11 يناير الجاري، وذلك بعد الانتهاء من كافة عمليات التصحيح والرصد والاعتماد، وفور الإعلان سيتم إجراء خطط علاجية للطلبة ضعاف المستوى، موضحًا أن النتائج الأولية في المدرسة مبشّرة، وتم تحقيق قيمة مضافة في مختلف المواد، وستسعى المدرسة للمحافظة على هذا الإنجاز بالسعي لمزيد من الجهد وتحقيق أفضل النتائج خلال الفصل الدراسي الثاني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X