الراية الرياضية
اكتمل تجهيزه على مستوى عالمي في مشيرب «قلب الدوحة»

المركز الإعلامي لآسيا جاهز للافتتاح

الدوحة تواصل استقبال المنتخبات والإعلاميين استعدادًا للحدث الكبير

شعارات وتعويذات وألوان البطولة في استقبال الإعلام القاري والعالمي

متابعة – أحمد سليم:
يتواصلُ العملُ على قدمٍ وساقٍ لوضعِ اللمساتِ الأخيرةِ في إطارِ استضافة كأس آسيا قطر 2023، سواء في استقبال المنتخبات التي بدأت تتوافد على الدوحة؛ استعدادًا للبطولة أو من خلال التحضيرات لاستقبال الإعلاميين القادمين من كل أنحاء القارة الصفراء والعالم، حيث ستشهد البطولة تغطية عالمية، وستكون محط اهتمام العالم بعد النجاح الكبير الذي حققته قطر في استضافة مونديال 2022، والأجواء الرائعة والتغطية الإعلامية الاستثنائية التي شهدها المونديال، لتعود من جديد لاستضافة البطولة القارية للمرة الثالثة في تاريخها، بمشاركة 24 مُنتخبًا.
وتشهد مشيرب «قلب الدوحة» تواجد المركز الإعلامي الرئيسي للبطولة والذي سيتم افتتاحه خلال الساعات المقبلة؛ لاستضافة الإعلاميين، فيما تعلن اللجنة المحلية المنظمة عن كافة التفاصيل في وقت لاحق، وكانت مشيرب قد استضافت المركز الإعلامي الخاص بتغطية فعاليات مونديال قطر 2022، وعمل على مدار 24 ساعة، فيما استضافت أيضًا حفل تدشين تعويذات البطولة، لتكون مشيرب مركزًا إعلاميًا خلال البطولة، كما تشهد إقامة العديد من الفعاليات الخاصة بالبطولة؛ لتجذب الإعلام والجماهير خلال فترة كأس آسيا.
وتزيّن المركز الإعلامي الرئيسي بألوان وشعارات بطولة كأس آسيا، كما تزين بتعويذات البطولة: «سبوق، تمبكي، فريحة، زكريتي، ترينة». وبدأت اللجنة المنظمة للبطولة في تسليم البطاقات الإعلامية للصحفيين والمصورين المحليين والقادمين من الخارج، وما زالت اللجنة تستقبل الطلبات على بطاقة هيا الإعلامية بعد إغلاق باب تسجيل الإعلاميين في القناة الإعلامية للاتحاد الآسيوي. ومن المقرر أن يشهد المركز الإعلامي الرئيسي مركزًا لحل أي مشاكل تتعلق بتسجيل الإعلاميين للحصول على البطاقة الإعلامية؛ لتغطية البطولة وسط اهتمام إعلامي كبير، وعمل وجهد كبيرين؛ لخدمة كافة وسائل الإعلام.
وحقَّق المركزُ الإعلامي في مشيرب خلال المونديال نجاحًا كبيرًا، حيث عمل على مدار الساعة، وعمل على تزويد ممثلي وسائل الإعلام، من مراسلين، وجهات بث، ومصورين بالدعم الفني اللازم؛ لإكمال مهمتهم في تغطية البطولة، ونقل الفعاليات المصاحبة لها. ومن المقرّر أن يقدم المركز الإعلامي، كل ما يحتاجه الإعلاميون لأداء مهامهم طوال البطولة، حيث يضم العديد من المرافق من بينها قاعة للمؤتمرات الصحفية، وأستوديوهات، ومكاتب للعمل، إضافةً إلى الدعم التقني للمصوّرين.
كما يتيحُ للإعلاميين متابعة البثّ المباشر للمباريات عبر شاشات ضخمة، كما سيتيح لهم الفرصة لإجراء مقابلات مع المتحدثين باسم اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ومُمثلي الجهات الحكومية المعنية في البلاد.
وفي مونديال قطر ضمَّ المركز قاعة خاصة بالمؤتمرات الصحفية تتسع لما يزيد على 140 صحفيًا، وما يصل إلى 25 موقعًا للكاميرات، وتم نقل المؤتمرات الصحفية على الهواء مباشرة لمندوبي وسائل الإعلام المتواجدين في مكاتبهم، ما زاد السعة إلى ما يقارب الـ 500 إعلامي، كما ضمَّ المركز 4 أستوديوهات للبث بنظام الحجز المسبق، وضم المركز أيضًا 300 مكتب لممثلي وسائل الإعلام المختلفة، وتم تزويد جميع مكاتبه بخدمة الإنترنت، إضافةً إلى توفير أجهزة الكمبيوتر لاستخدام الإعلاميين، كما يقدّم موظفون من إدارة تكنولوجيا المعلومات، خدمات الدعم الفني، والمساعدة المطلوبة، وتوفير الحلول التقنية على الفور.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X