المحليات
بالشراكة بين الوكالة الوطنية ووزارة التربية

تطبيق مناهج الأمن السيبراني في 170 مدرسة خاصة

إدراج نحو 100 مدرسة خاصة أخرى خلال المرحلة المقبلة

الدوحة – قنا:

أعلنت الوكالةُ الوطنيةُ للأمن السيبراني، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، عن البَدء في تطبيق مناهج الأمن السيبراني التعليمية في 170 مدرسة خاصة خلال المرحلة الأولى، يليه إدراج نحو 100 مدرسة خاصة أخرى خلال المرحلة المُقبلة.

ويأتي تطبيق مناهج الأمن السيبراني التعليمية في المدارس الخاصة بعد تطبيقها خلال عام 2023 في كافة المدارس الحكومية، وذلك انطلاقًا من حرص الوكالة الوطنية للأمن السيبراني على بناء مُجتمع آمن رقميًا، وسعيها المُستمر لتعزيز مؤشرات السلامة الرقمية في المُجتمع.

وتهدفُ مناهجُ الأمن السيبراني التعليمية لبناء جيل جديد قادر على التعامل مع العالم الرقمي بأمان وفاعلية، ورفع وعي الأطفال واليافعين بمُختلف المفاهيم والأسس المُرتبطة بالأمن السيبراني والسلامة الرقْمية، كما تستهدف الطلبة في مُختلف المراحل التعليمية من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثالث الثانوي. وبهذه المُناسبة، أوضحَ عمر عبدالعزيز النعمة وكيل الوزارة المُساعد لشؤون التعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، أن مشروع مناهج الأمن السيبراني التعليمية يُعد خطوةً مُهمةً تهدف لتعزيز وعي الطلبة بمفاهيم الأمن السيبراني والسلامة الرقْمية، كما أنه يُسهم بشكل مُباشر في تطوير المناهج التعليمية المُقدمة للطلبة في دولة قطر، وذلك من خلال إضافة محور جديد للمُحتوى التعليمي العام، وهو محور التأهيل الرقمي، مُعتبرًا البدء في تطبيق مناهج الأمن السيبراني التعليمية في المدارس الخاصة خطوة نحو المزيد من التوسّع في تطبيق المناهج على مُستوى الدولة.

إلى ذلك، قالت دلال العقيدي مُدير إدارة التميز السيبراني الوطني في الوكالة الوطنية للأمن السيبراني: إن الوكالة تسعى ضمن استراتيجيتها العامة لتعزيز مؤشرات الأمن السيبراني والسلامة الرقْمية في دولة قطر، والتأهيل الرقمي لمُختلف شرائح المُجتمع، وعلى رأسهم الطلبة كون التأهيل الرقمي للطلبة سيكون مُرتكزًا أساسيًا لتأهيل المُجتمع، لافتة إلى انسجام هذا المشروع مع الاستراتيجية الوقائية في الأمن السيبراني التي تتبناها الوكالة الوطنية للأمن السيبراني، باعتبارها أسلوب العمل الأكثر فاعلية في تعزيز مؤشرات الأمن الرقمي في الدولة. وستُطلقُ الوكالةُ الوطنيةُ للأمن السيبراني، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، خلال شهر يناير الجاري، مشروع الزيارات الميدانية للمدارس (سايبر إيكو)، الذي يهدف بدوره إلى التأهيل الرقْمي للطلبة في مُختلف المراحل الدراسية، ويكمل مشروع مناهج الأمن السيبراني التعليمية، بالإضافة إلى مُحتوى تدريبي موجّه للمُدربين وأولياء أمور الطلبة، بعد أن استهدف المشروع في مرحلته الأولى 80 مدرسة حكومية، ويستهدف في هذه المرحلة نحو 70 مدرسة خاصة، وبذلك يُصبح عدد المدارس المُستهدفة في الدولة نحو 150 مدرسةً حكوميةً وخاصةً.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X