الراية الرياضية
السفير منير غنام يؤكد لدى وصول منتخب فلسطين لدوحة آسيا:

شكرًا قطر الخير على استضافة «الفدائي»

المشاركة في كأس آسيا دليل على صمود الشعب الفلسطيني

شعبنا يستحق الحياة والحرية والاستقلال أسوة بكل شعوب الأرض

متابعة – أحمد سليم:
أكد سعادة السيد منير غنام سفير دولة فلسطين لدى الدولة أهمية مشاركة المُنتخب الفلسطيني في كأس آسيا AFC قطر 2023، التي تنطلق 12 يناير الجاري.
وقال عقب وصول البعثة إلى الدوحة للمشاركة في الحدث القاري المُرتقب: إن مشاركة منتخب فلسطين في كأس آسيا هو في حد ذاته إنجاز مهم لفلسطين لأنها تعطي المثل للعالم جميعًا أننا شعب قادر على الإبداع في كافة الميادين، وفي كافة المجالات، وشعبنا يستحق الحياة والحرية والاستقلال أسوة بكل شعوب الأرض.
وأضاف: اسم فلسطين أصبح عاليًا في كل العالم، والمشاركة مهمة لأنها على موعد رياضي مُهم، في بلد مبدع في تنظيم البطولات الرياضية، قطر الخير التي أذهلت العالم في تنظيم كأس العالم 2022، الذي كان الأفضل تاريخيًا ولم يسبقها دولة بهذا التنظيم ولا أحد يستطيع اللحاق بقطر في المُستقبل، وكلنا يقين أن كأس آسيا قطر 2023 وأيضًا دورة الألعاب الآسيوية في قطر ستكون دورة مُتميزة، لحسن التنظيم والإبداع في كافة المجالات الرياضية.
واستطرد قائلًا: وجود المنتخب الفلسطيني هنا يرفع اسم فلسطين ومفخرة لفلسطين وبهذه المناسبة نتقدم بكل الشكر والامتنان لقطر الخير على استضافتها لمنتخبنا، والاهتمام بالرياضة الفلسطينية ونأمل التوفيق لمنتخبنا والمشاركة هي المُهمة في هذه البطولة، ولكننا نأمل أيضًا في تحقيق الإنجازات لأن المنتخب الفلسطيني يبذل جهودًا كبرى للرفع من مستواه وتحقيق المزيد من الإنجازات.

رامي حمادة حارس المنتخب: أحداث فلسطين الحافز الأكبر لنا

قال رامي حمادة حارس مُنتخب فلسطين إنّ ظروف الإعداد لم تكن مثالية قبل انطلاق كأس آسيا، حيث إننا أجبرنا على خوض معسكرات خارجية. مؤكّدًا أنّ ما يجري في فلسطين سيكون الحافز الأكبر بالنسبة لنا للتألق في البطولة، وسنبذل كل جهودنا لإسعاد الشعب الفلسطيني وإسعاد الناس التي تستحق الفرحة والحياة، ورغم الألم هناك أمل دائمًا موجود. وقال: سعداء بالتواجد في قطر، التي دائمًا تحتضننا وتدعمنا بشكل كبير.

مصعب البطاط نجم فلسطين:ننتظر دعمًا جماهيريًا كبيرًا

أكد مصعب البطاط، لاعب المنتخب الفلسطيني، أن المشاركة في كأس آسيا 2023، تمثل فرصة جيدة أمام منتخب بلاده لتحقيق نتائج أفضل في البطولة القارية مقارنة بالنسخ السابقة.
وقال: «نقدم الشكر لدولة قطر على تنظيم كأس آسيا، وقد اعتدنا على تميّزها التنظيمي في مُختلف البطولات التي استضافتها».
وأضاف: «المنتخب الفلسطيني يعيش ظروفًا استثنائية، فالدوري الفلسطيني متوقف منذ ما يقارب ثلاثة أشهر، ولا يوجد أي نشاط رياضي داخلي، لكننا رغم ذلك نتمنى الظهور بصورة جيدة».
وأشار إلى أن المُنتخب الفلسطيني سيستكمل في الدوحة عملية الإعداد للبطولة، وقال: «خضنا معسكرًا خارجيًا في الجزائر، ثم معسكرًا باللاعبين المحليين في السعودية، ومع وصولنا لقطر سيكتمل عدد لاعبي المُنتخب الفلسطيني».
واعتبر الدعم الجماهيري من العوامل التي ستدفع المُنتخب الفلسطيني لتحقيق أفضل نتائج في تاريخ مشاركته بالبطولة القارية، حيث قال: «نطمح لأن تكون مشاركتنا هي الأفضل في تاريخ مشاركتنا في كأس آسيا، ونعتبر الدعم الجماهيري الذي سنحظى به حافزًا قويًا لتحقيق ذلك».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X