الراية الرياضية
خلال رحلة فريدة من نوعها

الباريسي للسيدات يستكشف قطر

الدوحة-الراية:

خاضت خمس لاعبات من فريق باريس سان جيرمان للسيدات تجربة فريدة في قطر (جريس جيورو، جاكي جرونين، إليسا دي ألميدا، كوربين ألبرت وسكينة قرشاوي) لاستكشاف ثقافتنا الغنية والشعور بحماس وعشق أهل البلد لباريس سان جيرمان. حيث بدأن رحلتهن بجلسة تصوير حصرية في متحف قطر الوطني، وهن يرتدين القميص الرابع للموسم 2024-2023 لأول مرة.

توفر الهندسة المعمارية المميزة ذات الألوان الرملية لهذا المكان المميز، والذي صممه المهندس المعماري الفرنسي جان نوبل، المكان المثالي لالتقاط تصميم نيوجيرسي المبتكر والدقيق. وسيتم الكشف عنه في جميع أنحاء العالم في نهاية يناير 2024.

ثم تابعت اللاعببن جولة إرشادية في صالات المتحف المختلفة للتعرف على تاريخ الإمارة منذ ظهور مدنها الأولى وحتى تطورها عبر الفترات التاريخية الكبرى.

ثم انقسمت المجموعة إلى قسمين لاستكشاف قطر. استكشفت غريس جيورو وسكينة قرشاوي وجاكي غرونين الأعمال الرائعة للفنان أولافور إلياسون في الصحراء شمال الزبارة، بعنوان “الظلال تسافر على بحر النهار”. تم إطلاق هذا التركيب الفني في عام 2022، وهو يتساءل عن العلاقة بين إدراك العالم والواقع، مع زيادة الوعي بجمال البيئة في سياق الطوارئ المناخية. هذا الانغماس في قلب المساحات الصحراوية الرملية على مد البصر، حيث تمتد مسارات الحيوانات والنباتات الصحراوية والتكوينات الصخرية لمسافة كيلومترات، منح لاعباتنا لحظة خالدة للاستعداد لمبارياتهم القادمة.

بعد ذلك، واصلت سكينة قرشاوي وجاكي غرونين انغماسهما الثقافي في البلاد خلال جولة نظمتها قطر تبتكر، حيث زارتا متحف الفن الإسلامي المشهور بهندسته المعمارية التي صممها آي إم بي، والذي ندين له أيضًا بالهرم الزجاجي الموجود في ساحة فناء اللوفر في باريس. يقع هذا المركز الثقافي في قلب العالم العربي، وهو أكبر متحف للفن الإسلامي في المنطقة والعالم، حيث يتم نشر الثقافة والفنون والتاريخ الإسلامي والحفاظ عليها.

من جانبهما، انطلقت إليسا دي ألميدا وكوربين ألبرت في تجارب مثيرة في منتزه وينتر وندرلاند الترفيهي ونادي الشاطئ B12. تقدم هذه الأماكن تجارب ثقافية فريدة وغير عادية في المنطقة.

وفي نهاية اليوم، انضمت غريس جيورو إلى إليسا دي ألميدا وكوربن ألبرت المجتمعتين في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الدوحة لتدريب نسائي بنسبة 100% مع الفرق النسائية من أكاديمية باريس سان جيرمان في قطر. في كل أسبوع، يستفيد أكثر من 2000 طفل من مرافق النادي والتدريبات الحديثة، وهي فرصة قيمة لتطوير مواهب كرة القدم المحلية وتعزيز القيم الأساسية لباريس سان جيرمان المتمثلة في التميز والعمل الجاد والعزيمة. ولاختتام مغامرتهن في قطر بأناقة.

استمتعت اللاعبات بعشاء استثنائي في جزيرة المها مع الرياضيين القطريين الملهمين – مريم فريد (لاعبة ألعاب قوى 400 متر حواجز)، لولوة المري (لاعبة ترايثلون)، ندى محمد وفا عرقجي (سباحة) و دانة علي (ملاكمة). وكان اللقاء فرصة لمناقشة رياضة المرأة والتحديات التي يواجهها هذا الجيل من الرياضيين والمشاريع الهادفة إلى تعزيز العلاقات بين باريس والدوحة. وانهت هذه اللحظة الحصرية إقامتهن بأناقة مع الضيافة القطرية الأسطورية.

غريس جيورو، قائدة باريس سان جيرمان: «بين المراوغة مع فتيات أكاديمية باريس سان جيرمان واكتشاف الثقافة القطرية الفريدة، رحلتنا إلى الدوحة لا تنسى، تميزت بلقاءات سواء مع الرياضيين على العشاء أو مع لاعبات الأكاديمية. نحن فخورات بأن تمكنا من الكشف عن القميص الرابع لموسم 2024/2023 لأول مرة من خلال جلسة تصوير في الدوحة.

وتأتي هذه الرحلة إلى قطر في إطار رغبة باريس سان جيرمان في تعزيز علاقاته مع شركائه، بما في ذلك “زوروا قطر”، لاستكشاف آفاق جديدة وخلق لحظات فريدة مع داعميه حول العالم. كما يؤكد من جديد التزام باريس سان جيرمان الثابت بتطوير كرة القدم النسائية، مما يدل على ارتباطه برؤية رياضية عالمية تتميز بالابتكار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X