المحليات
ضمن الفعاليات المصاحبة لكأس آسيا 2023

افتتاح «تراب» و «نجوم آسيا» في كتارا

د. السليطي: تجارب متنوعة في موضوعاتها وتقنياتها بكتارا

الدوحة – الراية:

افتتحَ سعادةُ الأستاذِ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسَّسة العامة للحي الثقافي كتارا أمس، معرضَ «تراب» للفنانة القطرية لولوة المنصوري. كما افتتحَ معرضَ «نجوم «آسيا» للمصوّر هيثم بن سليم الشكيري الذي تنظمُه كتارا بالتعاون مع مركز قطر للتّصوير، وذلك ضمن فعاليات كتارا المصاحبة لكأس آسيا قطر 2023، وقد حضر الافتتاحَ عددٌ من أصحاب السعادة السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسيّ في دولة قطر، ونخبة من الإعلاميين وجمهور الفن والثقافة. من جانبه، أشادَ سعادةُ الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي بالمعرضَين وما قدماه من زوايا فنية متنوعة، قائلًا: مثلما أبدعت الفنانة القطرية لولوة المنصوري في رسم لوحاتها بتوظيف التراب كأداة إبداعية وجعلتنا نعيش أجواء الأماكن من وحي ذاكرتنا وموروثنا الأصيل، فلقد أمتعنا أيضًا المصور العُماني هيثم بن سليم الشكيري بلقطات رائعة، ومنتقاة من النسخة السابقة لكأس آسيا، ليبين أجواء الحماسة والتشجيع والمنافسة. وأكّد سعادتُه حرصَ كتارا الدائم على تقديم التجارب الفنية المتنوّعة سواء في المواضيع التي تتطرق لها أو من خلال أساليبها وتقنياتها، مبينًا أن برمجة كتارا خلال فترة كأس آسيا قطر ستكون حافلة بالفعاليات والأنشطة والمعارض المتميزة. ويضم معرض «تراب» الذي يتواصل حتى 24 يناير 2024، ستًا وثلاثين لوحة. لم تكتفِ الفنانة لولوة المنصوري بالاهتمام بأدقّ التفاصيل في لوحاتها التي تمثل التراث القطري والموروث الأصيل، فاستخدمت تراب قطر، وبالتحديد تراب المنطقة ذاتها التي تتحدث عنها كل لوحة لتكون أكثر إحساسًا وواقعيَّة. وبهذه المناسبة، تقول الفنانة لولوة المنصوري: «تراب» هو أوَّل معرض لي، وسميته «تراب» نسبة لتربة قطر التي قامت عليها البيوت والقلاع التي رسمتُها في مختلف اللوحات. والحقيقة، إن محبتي للموروث القطري هي التي دفعتني لرسم العمارة القطرية. وقد ابتكرت أسلوبًا جديدًا، حيث استخدمت تراب المكان نفسه الذي رسمته بعد أن عملت على معالجته لتوظيفه في اللوحة، وذلك حتى أعطيها طاقة أكبر من الإحساس ومن الواقعيَّة. أمَّا معرض نجوم آسيا، فيضم 44 صورة فوتوغرافية توثّق مشاركة قطر في البطولة السابقة، حيث تنوَّعت زوايا التقاط الصور واختلفت الوجوه فيها، لكن هدفها كان واحدًا، بأن يسترجع من خلالها الزائر أجواء المبارياتِ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X