الراية الرياضية
الأفضل في جنوب شرق آسيا

التايلاندي يطمح لتحقيق إنجاز فريد

الدوحة – د ب أ:
يحْلُمُ مُنتخبُ تايلاند باستعادة أمجاد الماضي حينما يُشارك في بطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم 2023.
ويخوضُ المُنتخبُ التايلاندي البطولةَ القارية ضمن المجموعة السادسة التي تضم السعودية وعمان وقرغيزستان، وبالتالي يتوجب عليه الظهور بشكل مُغاير إذا أراد التأهل للأدوار الإقصائية.
وجاءت أفضل محصلة للمُنتخب التايلاندي في نسخة 1972 من كأس الأمم الآسيوية، التي أُقيمت على أرضه، حينما حلَّ ثالثًا في البطولة التي ضمت ستة مُنتخبات فقط، حيث تعادل مع العراق ثم خسر من إيران في دور المجموعات قبل أن يهزمَ كمبوديا في مُباراة المركز الثالث بعد أن خسر من كوريا الجنوبية في المُربع الذهبي.
ويعتبر مُنتخب تايلاند هو الأنجح على مُستوى جنوب شرق آسيا، حيث تُوّج بلقب بطولة اتحاد الآسيان سبع مرات، كما فاز بتسع ميداليات ذهبية في دورة ألعاب جنوب شرق آسيا بجانب مُشاركته مرتين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية وأربع مرات في دورة الألعاب الآسيوية.
لكن لم يتمكن المُنتخبُ التايلاندي من نقل نجاحاته على مُستوى جنوب شرق آسيا إلى الساحة القارية، ويطمح لأن تكونَ مُشاركته مُثمرةً في النسخة المُقبلة في قطر.
وشاركَ مُنتخبُ تايلاند في كأس أمم آسيا سبع مرات. ويقودُ مُنتخبَ تايلاند المُدربُ الياباني ماساتادا إيشي منذ 23 نوفمبر الماضي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X