كتاب الراية

رأيت ذات فيلم …. Society of The Snow

الكاتب والمخرج “جيه إيه بايونا” أتحفنا في السابق بفيلم “The Impossible” الذي يروي قصة حقيقية حول كارثة إعصار تسونامي في تايلاند، وتبعاتها على عائلة إسبانية سائحة.

يعود مجدّدًا بالفيلم الإسباني “مجتمع الثلج” ، المبني أيضًا على قصة كارثية حقيقية حدثت في عام 1972، مع طائرة تابعة للقوات الجوية الأوروغوايانية والمستأجرة لنقل “فريق الرَّجبي” إلى تشيلي، حيث تتحطّم بشكل فظيع على نهر جليدي في قلب جبال الأنديز.

ينجو من الحادث 29 راكبًا فقط من أصل 45، ويجدون أنفسهم قابعين في تلك الجبال المعزولة في ظروف جوية عصيبة، حيث البرد الشديد والعواصف، والثلوج المُمتدة إلى ما لا نهاية، بلا طعام ولا وسيلة للدفء، فكيف سيتمكّنون من الصمود في أصعب بيئة وأسوأ وضع قد يخوضه الإنسان للبقاء على قيد الحياة؟!

الفيلم مستند على كتاب يحمل نفس الاسم للكاتب “بابلو فيرسي” وقام “جيه إيه بايونا” وثلاثة كُتّاب آخرين بكتابة النص السينمائي باحترافية عالية جعلت الأحداث مُشوّقة جدًّا، وأجمل ما في الأمر هو الاعتماد على صوتِ أحد الأبطال -راويًا للأحداث- بأسلوب بليغ.

الفيلم رائع وجميل ومدهش ومؤلم ومؤثّر، واستمتعتُ بمشاهدته،

وقد افتقدتُ كثيرًا لأفلام الكوارث والصراع من أجل البقاء، مثل التحف الرائعة: “Titanic” و “Cast Away” و “Gravity” ، والعديد من الأفلام الأخرى، وهذا الفيلم جاء لينضم إليها باستحقاق.

لقد أبدع “جيه إيه بايونا” برؤيته البصرية الخلّابة، ومن المؤسف أنّنا لم نشاهد هذا الفيلم في السينما، فقد عُرِض بشكل محدود في المهرجانات السينمائية وبعض السينمات في أمريكا ودول أوروبا وأمريكا الجنوبية، لكون حقوق عرضه مملوكة لإحدى المنصّات الرقمية.

التصوير رائع، وكذلك المونتاج، والمكياج، ولا أنسى الموسيقى التصويرية الجميلة للمبدع “مايكل جياكينو” ، والمؤثرات الصوتية والبصرية المُتميزة.

جميع الممثلين من النجوم الشباب أبدعوا في أداء الشخصيات، بالرغم من أنّ معظمهم جدد، وقد أبهروني حقًّا، وهم يخوضون اختبارًا صعبًا في شخصياتهم، ونحن معهم كمشاهدين، في قوة الإيمان والصبر والتحمّل والإرادة والصداقة والمحبّة والوفاء والأمل.

كيف للإنسان أن يتكيّف مع كل الظروف والخيارات الصعبة في سبيل أن يحيا ويرى النور في آخر الطريق؟ هل يتحقق ذلك بالاستسلام؟ باليأس؟ شاهدوا الفيلم لتعرفوا ذلك.

تم اختيار الفيلم رسميًّا لتمثيل إسبانيا في جوائز الأوسكار القادمة عن فئة أفضل فيلم عالمي، وقد تأهّل ضمن الأفلام ال 15 في قائمة التصفيات المُختصرة من أصل 88 فيلمًا من حول العالم، وأتمنى أن يترشح ويفوز، لأنه الأفضل بكل تأكيد، ومن روائع أفلام 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X