الراية الرياضية
حضورها في لوسيل تفوق برقم مضاعف على نسخة بكين

الجماهير تحطم أرقام الافتتاحيات

82.490 مشجعًا زينوا استاد لوسيل في ليلة تاريخية

بطولة قطر مرشحةٌ لرقْم تاريخي مع بيع مليون تذكِرة

متابعة- أحمد سليم:
حطمَ الحضورُ الجماهيري في افتتاح بطولة كأس آسيا قطر 2023، على استاد لوسيل المونديالي الرقْم القياسي في تاريخ البطولة في المُباريات الافتتاحية، بعدما شهد قمةً جماهيريةً جمعت بين مُنتخبنا الوطني والمُنتخب اللبناني في انطلاقة البطولة، التي انتهت بفوز مُنتخبنا 3-صفر في بداية رحلة الحفاظ على اللقب القاري وسط أجواء مُذهلة تزينت بحفل افتتاح أسطوري أبهر الجميع في الاستاد، لتكون انطلاقة مثالية للنسخة العظمى في تاريخ البطولة.
وشهدت المُباراة حضور 82.490 مُشجعًا، احتشدوا باستاد لوسيل العالمي، ليتفوقَ هذا الرقْم الجديد على الرقم السابق البالغ 40,000 في افتتاح كأس آسيا 2004 في المُباراة بين الصين والبحرين، التي انتهت بالتعادل 2-2 على استاد العمال في بكين، ليكون الحضور الجماهيري في نسخة قطر مُتفوقًا برقم مُضاعف، يصعب تَكراره، وكانت المُباراة الافتتاحية في النسخة الأخيرة في الإمارات «كأس آسيا 2019» قد شهدت حضورًا بلغ 33.878 مُشجعًا في المُباراة التي جمعت بين مُنتخبي الإمارات والبحرين على ملعب مدينة زايد الرياضية، وانتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1، بينما بلغ الحضور الإجمالي للبطولة 644.307 مُشجعين في 51 مُباراة، بمُتوسط حضور 20.303 مُشجعين طَوال البطولة.
بينما حضر المُباراة الافتتاحية لنسخة 2015 التي استضافتها أستراليا قرابة 30 ألف مُشجع في مُباراة الافتتاح في مدينة ملبورن، التي جمعت أستراليا بمُنتخب الكويت بطل نسخة عام 1980، وحقق الأسترالي الفوز خلالها برباعية.
أما نسخة قطر 2011 فقد شهد الافتتاح حضور 37.143 مُشجعًا باستاد خليفة الدولي في المُباراة التي خسرها مُنتخبنا أمام أوزبكستان 2-صفر، وبلغ الحضور الإجمالي للبطولة 405.361 مُشجعًا في 32 مُباراة بمتوسط 12.668 مُشجعًا طَوال البطولة التي أُقيمت على 5 ملاعب.
كما تفوقَ الحضور الجماهيري في افتتاح كأس آسيا في قطر 2023 على الحضور الجماهيري في نهائي سيدني عام 2015 في مُباراة أستراليا أمام كوريا الجنوبية، حيث بلغ وقتها 76.385 مُشجعًا، بينما كان عدد الحضور الجماهيري طَوال البطولة 649.705 مُشجعين في 32 مُباراة بمُتوسط حضور 20.303 مُشجعين طَوال البطولة.
وستكون بطولة قطر مُرشحةً لكسر الرقْم القياسي في حضور البطولة، خاصة مع بيع مليون تذكِرة حتى الآن في البطولة من أصل مليون ونصف المليون تَذكِرة وهو رقم يجعله مُرشحًا للتفرد بعيدًا برقْم قياسي غير مسبوق.
وواصلَ استاد لوسيل المونديالي الحضور القياسي بعد أن سجلت المُباراة النهائية لبطولة كأس العالم قطر 2022 على الاستاد المونديالي حضورًا قياسيًا بكامل الطاقة الاستيعابية للاستاد بلغ 88.966 مُشجعًا، وهي المُباراة التي شهدت تتويج النَجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بلقبه الأول في كأس العالم، يُشار إلى أن مونديال قطر شهد حضور ثلاثة ملايين و404 آلاف و252 مُشجعًا ليكون ثالث أعلى حضور جماهيري في تاريخ البطولة.
وسيكون استاد لوسيل المونديالي على موعد جديد مع الأرقام القياسية، حيث سيكون مسرحًا لاستضافة المُباراة النهائيّة لبطولة كأس آسيا في 10 فبراير المُقبل.

رقم قياسي في الاستضافة

مع انطلاق بطولة كأس آسيا قطر 2023 تُسجّل قطر رقمًا قياسيًا جديدًا في استضافة البطولة بعدما باتت أول دولة تستضيف الحدث القاري للمرة الثالثة، وكانت قطر قد تميزت في تنظيم نسخة 1988 التي تُوِّج بلقبها المُنتخب السعودي على حساب الكوري الجنوبي بركلات الترجيح 4-3 بعد انتهاء المُباراة بالتعادل السلبي على استاد خليفة الدولي، فيما كانت النسخة الثانية عام 2011 التي أحرز لقبها الياباني على حساب الأسترالي بهدف دون رد على استاد خليفة الدولي.

إشادة آسيوية بالافتتاح المُعبِّر

أشادَ الاتحادُ الآسيوي لكرة القدم بحفل الافتتاح، وقالَ الاتحادُ عبر موقعه الرسمي: انطلقت النسخة الكُبرى على الإطلاق من بطولة كأس آسيا بطريقة مُذهلة بحضور جماهيري قياسي في أجواء حماسية وحفل افتتاح مُبهر، كما وصف الحساب الرسمي لبطولة كأس آسيا عبر منصة «X»، تلك الأمسية الرائعة ب «لحظة تاريخية في بطولة آسيا».
وشهد حفل الافتتاح كذلك عرضًا بصريًا مُدمجًا روى الفصلَ المفقودَ من كتاب كليلة ودمنة، الشهير الذي يتكوَّن من 15 فصلًا، تحتوي جميعها على قصص خيالية أسطورية بأبطال تشبيهية من الطيور والحيوانات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X